تستمع الآن

وزير الإعلام: قرار منع التجمعات سيسري خلال رمضان والأعياد

الأربعاء - ٠٨ أبريل ٢٠٢٠

قال أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، إن قرار تمديد حظر التجوال وتقليل مدته ليصبح من الثامنة مساءً وحتى السادسة صباحًا، سببه تكدس المواطنين أثناء الخروج من العمل رغم محاولات وزارة النقل السيطرة على ذلك بالدفع بقطارات إضافية لامتصاص الزحام، مشيرا إلى أن هذا القرار يهدف للتيسير على المواطنين.

وأضاف “هيكل”، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “بالورقة والقلم”، يوم الأربعاء، أن منع التجول يُعد حظر صحي وليس أمني، ويهدف للحفاظ على صحة المواطنين، “مهما عملت الحكومة من إجراءات المواطن هو المسؤول الأول عن صحته وصحة أسرته”.

وأشار إلى أن هناك عدد كبير من المواطنين كانوا يصابون بنزلات البرد بين فصول العام وهذا لم يحدث هذا العام لالتزام المواطنين بالتعليمات الصحية، معقبًا: “كلنا مصريين مسلمين ومسيحيين وفي مركب واحد، وقرار منع التجمعات سوف يسرى خلال شهر رمضان وفترات الأعياد للحد من انتشار فيروس كورونا أكثر من ذلك”.

وناشد المواطنين بارتداء الكمامات بوسائل النقل، منوهًا بأن لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالأمس رسالة للمواطنين لترك المسافات بينهم.

المتحدث باسم مجلس الوزراء يجيب على سؤال حسام حداد : الحكومة رمت طوبتنا ولا سيطرت على الفيروس؟

المتحدث باسم مجلس الوزراء يجيب على سؤال حسام حداد : الحكومة رمت طوبتنا ولا سيطرت على الفيروس؟#الحياة_اليوم#قناة_الحياة

Posted by Alhayah TV on Wednesday, April 8, 2020

فيما قال المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن حظر التجوال المقرر تطبيقه غدا سيختلف في شهر رمضان.

وعن حظر التجوال في رمضان، أوضح سعد خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “الحياة اليوم”: “الوضع الذي سيطبق من الغد سيختلف عن الوضع في رمضان، وسيكون مرهونا بتحسن الأوضاع خلال الأسبوعين المقبلين، ولو تحسن الوضع هنسهل الأمور في رمضان، وفي حالة زيادة الأمور سوءا فسنتخذ إجراءات أشد مما هو مطبق حاليا”.

وتابع: “قبل رمضان هيكون عندنا مواعيد جديدة تطبق خلال الشهر”.

وأوضح أن جميع وسائل المواصلات العامة ستتوائم مع القرار الجديد لحظر التجوال، بالإضافة إلى السماح للمطاعم بتوصيل الطعام للمنازل على مدار اليوم.

وواصل سعد، قائلاً إن المتنزهات سيطبق إغلاقها بداية من الغد وأى تجمع ستتعامل معه الأجهزة الأمنية بكل حزم.

شم النسيم

وحول طرق تنظيم احتفالات أعياد شم النسيم، قال: «الناس تحتفل بشم النسيم داخل المنازل، والحكومة قررت إغلاق الشواطئ والمتنزهات والحدائق إغلاقا تاما».

وقال: «أخذنا هذه الإجراء حتى لا تضرب كل الإجراءات في مقتل، وتوقعنا أن يتناسى البعض ما نحن فيه وينزل».

وأوضح أن لا يوجد توجه لتطبيق حظر كامل يوم شم النسيم، وسيتم تنفيذ الإجراءات الاحترازية يوم الجمعة.

أضاف: «نخاف من الانزلاق إلى مستوى عالي من الإصابات اليومية، والحمد لله لم نصل إلى هذا الأمر».

تابع أن هناك توجه دولي باتخاذ إجراءات احترازية تحافظ على حياة المواطنين وفي الوقت ذاته عدم تعطيل عجلة الاقتصاد.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك