تستمع الآن

وزير الأوقاف يؤكد تلقيه خطابًا رسميًا من «الصحة» بشأن عدم تأثير فيروس كورونا على الصيام

الأربعاء - ٢٢ أبريل ٢٠٢٠

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، يوم الأربعاء، إنه تلقى خطابًا رسميًا من الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، يفيد نصًا “بأنه لا يوجد أي ضرر على غير المريض بفيروس كورونا المستجد من الصيام، ولا توجد أي أبحاث تثبت أي نوع من أنواع الضرر من الصيام على غير المصابين بالفيروس”.

وأشارت الوزارة في بيانها: “فريضة الصيام قائمة على الأصحاء (غير أصحاب الأعذار) كسائر الأعوام السابقة، وهو ما أكده الأزهر الشريف ودار الإفتاء المصرية، نسأل الله العلي العظيم أن يعجل برفع البلاء عن البلاد والعباد والبشرية جمعاء، وكل عام وأنتم بخير”.

وانتشر على وسائل التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة، الكثير من المنشورات والتصريحات التي تباينت بشأن ما إذا كان الصيام ممكن في زمن كورونا، أم أنه من الضروري شرب الماء وأكل الأطعمة المغذية.

وبعد الحيرة التي سادت المجتمعات الإسلامية بهذا الشأن، أصدر الأزهر الشريف بيانا حسم فيه الجدل، بالتأكيد على أنه “لا يوجد دليل علمي – حتى الآن – على وجود ارتباط بين الصوم والإصابة بفيروس كورونا”.

وجاء في البيان الصادر عن لجنة البحوث الفقهية التابعة للأزهر، إنه “بناء على ذلك (عدم وجود الدليل)، تبقى أحكام الشريعة الإسلامية فيما يتعلق بالصوم على ما هي عليه، من وجوب الصوم على كافة المسلمين، إلا من رخص لهم الإفطار شرعا من أصحاب الأعذار”.

يذكر أن اللجنة أصدرت البيان بحضور “كبار الأطباء وجهات التخصص الطبي بفروعه المختلفة، وممثلين عن منظمة الصحة العالمية وعدد من علماء الشريعة بالأزهر الشريف”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك