تستمع الآن

وزير الأوقاف: صلاة الغائب فرادى مستحبة بسبب فيروس كورونا

الأحد - ١٢ أبريل ٢٠٢٠

أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة أن تشييع الجنائز وشهود صلاة الجنازة من فروض الكفايات، حيث إذا قام بها أي عدد كان قلَّ أو كثرَ سقط الإثم عن الباقين.

وأشار وزير الأوقاف في بيان أن الظرف الراهن في ظل انتشار فيروس كورونا، فإنه يتطلب تقليل عدد المشيعين للمتوفى إلى الحد الأدنى، من الأهل والأقربين.

وتابع: «لا شك أن خشية انتقال عدوى فيروس كورونا عذر معتبر شرعًا أن لا يحرم الشخص نفسه من الأجر والثواب، وأن يصلي صلاة الغائب في بيته على من فقد ممن يُحب»

وأضاف وزير الأوقاف: «من أراد الثواب العميم والأجر فليوسع نيته بأن ينوي صلاة الغائب في بيته تطوعًا في أي وقت من اليوم مرة كل يوم على جميع من لقى ربه في هذه الأيام من مرضى فيروس كورونا أو من غيرهم، ويجتهد لهم في الدعاء، فيصير بذلك من صلى على كل جنازة عشرات الآلاف بل ربما عشرات الملايين من المصلين».

وأكمل: «قد قال الإمام النووي في كتابه المجموع جـ5 / صـ 212 : (تجوز صلاة الجنازة فرادى بلا خلاف)، وورد في كتاب: تحفة المحتاج في شرح المنهاج لابن حجر الهيتمي جـ3 / صـ113: (لو صلى على من مات اليوم في أقطار الأرض ممن تصح الصلاة عليه جاز بل نُدب. قال في المجموع لأن معرفة أعيان الموتى وعددهم ليست شرطا ؛ ومن ثم عبر الزركشي بقوله: وإن لم يَعْرِفْ عددهم ولا أشخاصهم ولا أسماءهم)».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك