تستمع الآن

وزيرة الصحة: معدل وفيات كورونا في مصر يبلغ شخصين لكل مليون مواطن.. وتلقينا 50 ألف بلاغ

الخميس - ١٦ أبريل ٢٠٢٠

عرضت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان عن بعد، خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم عبر تقنية الفيديو كونفرانس، الموقف الحالي لفيروس كورونا المستجد، موضحة عبر رسوم بيانية موقف انتشار فيروس كورونا المستجد على مستوى الجمهورية، لإيضاح المحافظات الأكثر انتشاراً بها، كما كشفت معدلات الإصابات الأسبوعية، وأعداد الحالات التي تماثلت للشفاء، وتلك التي تم عزلها.

كما قدمت الوزيرة، بحسب بيان رسمي صادر من مجلس الوزراء، مُقارنات بين مصر وبعض دُول العالم في عدة أوجه، من بينها مُعدلات الإصابة قبل وبعد الإجراءات الإحترازية، وعدد الحالات الإيجابية وحالات الوفاة، بالإضافة إلى نسب الشفاء، وكذلك نتائج استراتيجية الفحص وفرز الحالات، وأشارت إلى أن معدل الإصابات بمصر يبلغ 25 شخصاً لكل مليون مواطن، ومعدل الوفيات شخصين لكل مليون مواطن، بينما يصل معدل الإصابة العالمي إلى 267 شخصاً لكل مليون نسمة، ومعدل الوفيات نحو 17 شخصاً لكل مليون نسمة.

وعرضت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، مُستجدات إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أن الفترة الماضية شهدت ثلاث حالات ولادة بداخل مستشفيات العزل، وأوضحت أنه تم تحويل عدد من الحالات البسيطة من مستشفيات العزل إلى مقار تم تجهيزها، بإجمالي 329 حالة، منها 59 حالة إلى المدينة الشبابية بأبو قير، و69 حالة لمركز التدريب المدني بدمياط، و54 حالة للمدينة الجامعية بالمنصورة، و122 حالة لمنشأة سياحية بأكتوبر، و5 حالات لنُزل الشباب بالأقصر، و20 حالة لنزل الشباب بأسوان.

وتناولت الوزيرة معدل التفاعل مع المنصات الإلكترونية التي تتلقى من خلالها الوزارة الاستفسارات والبلاغات الخاصة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، فضلاً عما يستقبله الخط الساخن المخصص للإبلاغ عن أي اشتباه في الإصابة بفيروس كورونا، مشيرة إلى تلقي نحو 226 ألف استفسار، وحوالي 50 ألف بلاغ حتى الآن.

وأبرزت وزيرة الصحة خلال عرضها الدور الحيوي لمرفق الإسعاف ضمن خطة مواجهة فيروس كورونا المُستجد، حيث يتولى المرفق النقل الآمن للحالات الإيجابية وحالات الإشتباه وفقاً للمعايير العالمية، حيثُ يجري التدريب المستمر لجميع الأطقم على إجراءات مكافحة العدوى، فضلاً عن التواصل والربط بين جميع الفروع لسرعة الاستجابة والدعم وتبادل المعلومات، كما يتم تقديم الدعم النفسي والوقائي للعاملين.

وعرضت الوزيرة تجهيزات مرفق الإسعاف، وخطة الإستعداد والجاهزية، والخدمات المقدمة في إطار التعامل مع أزمة فيروس “كورونا”، موضحة قيام المرفق بتسيير نحو 4000 خدمة نقل إسعافي حتى الآن، ما بين حالات إشتباه وحالات إيجابية وتحويل بين مستشفيات العزل، وذلك من خلال أكثر من 500 سيارة إسعافية، وأكثر من 2200 مُسعف وسائق مُشارك في تقديم خدمات النقل الإسعافي، إلى جانب أكثر من 820 فرداً مختصاً بتقديم الدعم اللوجستي من تجهيزات ومستلزمات.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك