تستمع الآن

مصر تحصل على أحدث أجهزة التشخيص المبكر لكورونا من وكالة الطاقة الذرية

الأربعاء - ٢٩ أبريل ٢٠٢٠

كشف السفير عمر عامر، سفير مصر في فيينا ومندوبها الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بأنه في إطار حرص سفارة مصر في فيينا على دعم الجهود الوطنية المبذولة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد في مصر، فقد أسفرت الجهود المبذولة في الحصول على أحدث أجهزة التشخيص المبكر للفيروس ومتابعة تطور حالات المرضى ودون أن تتحمل مصر أي تكلفة مالية.

وشملت هذه الأجهزة جهازين للتشخيص المبكر باستخدام أحدث أنواع التكنولوجيا في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية، وذلك بالإضافة إلى جهازين X rays لمتابعة حالة الجهاز التنفسي للمريض عند التأكد من إصابته بالفيروس.

ويتوافر لدى جهازيّ الـX rays خصائص تسمح بسهولة نقلهما من مكان إلى آخر حسب الحاجة، الأمر الذي يمكن أن يساهم في دعم المستشفيات الميدانية.

وأضاف السفير عمر عامر، أن النجاح في الحصول على هذه الأجهزة، جاء نتاجاً للجهود المكثفة التي بذلتها السفارة خلال الفترة الماضية وتواصلها المستمر مع سكرتارية الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وعكس تقدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية للدور المحوري الذي تلعبه مصر في دعم أنشطة التعاون الفني مع الوكالة من أجل تعزيز الاستخدامات السلمية والتطبيقات التكنولوجية للطاقة الذرية، مشيراً إلى أن السفارة تواصل جهودها مع الوكالة للاستفادة من كافة التطبيقات النووية السلمية التي يمكن استخدامها للمساهمة في خطط الدولة لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

وأشار إلى أن السفارة تواصل جهودها مع الوكالة للاستفادة من كافة التطبيقات النووية السلمية التي يمكن استخدامها للمساهمة في خطط الدولة لمكافحة فيروس كورونا المستجد.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك