تستمع الآن

«لم نلغ الامتحانات ولكن استبدلنا طريقة التقييم».. وزير التعليم يعلن رسميا تفاصيل مشروع البحث لطلاب النقل

الخميس - ٠٢ أبريل ٢٠٢٠

أعلن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، عن تفاصيل مشروع البحث المقرر على طلاب المرحلتين الابتدائية والإعدادية.

وأضاف شوقي، في فيديو مصور، اليوم الخميس: “هناك طرق مختلفة للتقييم من اختبارات تحريرية وشفوية وعملية وعن طريق مشروعات، وهي شكل آخر للتقييم”.

وأوضح: “لم نلغ الامتحانات ولكن استبدلنا طريقة التقييم من الامتحانات التحريرية التي لم نلجأ بسبب الظروف الحالية التي نمر بها، والسبب الثاني هو نظام تقييم تعليميا ممتاز، والاختبار التحرير يقيس خلال وقت محدد قدرة معينة على استرجاع بعض الأمور، ولكن المشروع يقام خلال فترة أطول ويشجع على العمل الجماعي، الاعتماد على النفس التعلم الذات البحث الممنهج، تحلل وربط الموضوعات، طرقة العرض وصياغة الأفكار لا تظهر في امتحان الساعتين”.

المشروع مفيهوش صح وغلط

وأضاف: “الاختبارات اللي معتادين علهيا فيها إجابة نموذجية حافظينها، ولكن المشروع مفيهوش صح وغلط ولكن فيه أمور أفضل ولكن به درجات، وليس له إجابة واحدة، نسأل مثلا عن تعامل دولة مثل مصر مع دول أخرى ونجيب إحصائيات ومقارنات ونقول رأينا، وهذا لو أقدم على عمله 10 مجموعات فسنخرج بآراء مختلفة في عمق المعالجة، والمشروع له هيكل”.

وتابع: “من ثالثة ابتدائي لثالثة إعدادي مع مراعاة فروق السن وكل عمر سنطلب منه مشروع يناسب مرحلته بالطبع، أهم نقطة نعرفها إن لكل سنة دراسية الطالب أو الطالبة هيعملوا مشروع واحد للمرور للسنة الأعلى وليس مشروع لكل مادة، وكل ما كان يكتب على الإنترنت الأسبوعين الماضيين كلها توقعات غير صحيحة، هذا المشروع سيكون متعدد تخصصات ويمس ما تعلمناه في العلوم والرياضيات والدين والتربية الفنية، فيطعينا فرصة ما تعلمناه علاقته ببعض والحياة ونعمله في مجموعات يكون حوالي 5 زملاء أو الطالب يعمله لوحده”.

كلمة الدكتور طارق شوقي عن مشروعات التقييم للتعليم الأساسي

كلمة الدكتور طارق شوقي يوم الخميس ٢ أبريل ٢٠٢٠ لعرض التفاصيل حول مشروعات التقييم للصفوف الدراسية من الصف الثالث الابتدائي وحتى الثالث الإعدادي. #صحتك_أمانة#تعليمنا_حياة

Posted by ‎وزارة التربية والتعليم المصرية‎ on Thursday, April 2, 2020

مثال توضيحي للمشروع

وأوضح: “تخيلوا مثلا في أولى إعدادي فيه مشروع عنوانه (إيه أثر المناخ في حياتنا؟)، وتحته سنسأل بعض الأسئلة اللي إجابتها مستوحاة من المواد المختلفة، لو بالرياضيات سيجمع إحصائيات وتوضع في شكل بياني وطبق هذا على مصر، ونبحث عنه في الكتاب المدرسي أو المكتبة الرقمية أو أي مصدر متاح لك”.

وأشار وزير التعليم: “الطالب سيأتي له ورقة بها 4 أو 5 مشروعات يختار منهم واحد ويشكل مجموعة ويشتغلوا عليه، هيكل المشروع مرفق به صورة لكيفية تقديمه مثل العنوان وكود الطالب ومقدمة بسيطة أو ملخص وتحت جسم المشروع وفيه عناصر المشروع وبعدين النتائج أو الملاحظات اللي اكتشفناها كفريق، ونكتب أيضا المراجع اللي استندنا عليها، والفكرة ليس النسخ واللاصق ولكن نعتمد على المراجع ونتعلم منها وليس نقلها ونعبر عن رؤيتنا للمشروع، والطالب اللي في ثالثة ابتدائي طبعا يعرف يعمل كل ما سبق لأن فرق المشروع يراعي الفئة العمرية ولكن بذور ربط العلوم بالرياضيات والدراسات الاجتماعية ممكن تعلمه ونحن صغيرين”.

وشدد: “سننزل على مواقعنا يوم الأحد المقبل، فيديو توضيحي مثال لما ذكرته نأخذه من الألف للياء لكي ترتاحوا للفكرة، ويوم الخميس 9 أبريل سنعلن جدول المشروعات اللي هو السنة الدراسية وأمامها الخمسة مشاريع اللي تختار منهم”.

عدم وجود إنترنت

وحال عم وجود إنترنت لدى المجموعة التي ستعمل على المشاريع، أوضح: “طيب لو ليس عندي إنترنت فماذا أفل، الفكرة كلها سؤال ومراجع واكتب التقرير، لو عندي إنترنت أدخل على المنصة الرقمية في المدرسة وسنجد علهيا المشاريع لو مفيش نأخذها من الجرائد القومية، عشان كده عاملين حسابنا نشتغل مجموعات وشخص من الخمسة يقدر يدخل ويجيب المعلومة ويشتغلوا عليها، لو الخمسة كلهم معندهوش مش إنترنت مفيش مشكلة سنجد المشروع والإرشادات نشتغل عليها ومراجعنا كتب المدرسة وأي كتب نقدر نشتريها من المكاتب العامة وأخذ مصادري، واللي هيعملها على ورق يصيغها ويقدمها لمدرسته ويحملها على المنصة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك