تستمع الآن

«لا نساوي عاملاً هنديًا بأخ سوداني أو مصري».. النيابة الإماراتية تحبس إعلاميًا بسبب تصريحات عنصرية

الخميس - ١٦ أبريل ٢٠٢٠

أمرت النيابة العامة الإماراتية بالقبض على الإعلامي الإمارتي طارق المحياسً وحبسه احتياطيًا بعد تصريحاته عن العمالة الوافدة.

وقالت النيابة العامة في بيانها، بحسب وكالة أنباء الإمارات، إن «مكتب التحقيقات الاتحادي التابع لمكتب النائب العام رصد على شبكة الإنترنت مقطع فيديو له (المحياس) يتحدث فيه بما يتضمن تفرقة بين أبناء الجاليات المقيمة على أرض دولة الإمارات على أساس الجنسية والعرق، واحتقارًا لإحدى هذه الجاليات، مما يسيء إلى الدولة وينال من جهودها في نشر قيم التسامح ويتعارض مع مبدأ العدالة والمساواة الذي يعد أحد ثوابت دولة الامارات العربية المتحدة».

ونشر «المحياس» مقطع فيديو عبر حسابه على «تويتر»، قال فيه إن المعاملة في الخليج للوافدين تختلف من جنسية إلى أخرى، وأن «معاملة الوافد العربي أو المصري لا يمكن أن تطابق معاملة العامل البنجالي أو الهندي».

وأوضح الإعلامي الإماراتي أنه يقصد الوافدين والعمالة من الآسيوين، وأنهم في الإمارات لا يُساون العامل البنجالي بالعامل المصري أو السوداني أو العامل من أي دولة عربية، مؤكدًا بحسب تعبيره «المصريين لهم الحشمة والكرامة بعكس الأسيويين، أعوذ بالله أعوذ بالله لا نساوي عاملاً هندياً بأخ سوداني أو مصري أو من أي دولة عربية».

وقال المتحدث الرسمي للنيابة العامة الاتحادية إن الإعلامي المذكور خضع لتحقيق قضائي توطئه للتصرف قانوناً في الجرائم المنسوبة إليه.

وأهاب المتحدث بجميع مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت بأن يلتزموا بقوانين الدولة، والحفاظ على قيمها الأصيلة التي تحض على احترام الكافة سواء، وعلى عدم التفرقة بين الناس على أساس العرق أو الدين أو اللغة أو الجنس، وأنها ثوابت لا تهاون مع المساس بها.

وجاءت تصريحات «المحياس» ردًا على تصريحات الفنانة الإماراتية حياة الفهد ضد الوافدين في بلادها، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث قالت إن الأمر لو كان بيدها لرمت الوافدين في الصحراء، مضيفة: «إحنا ملينا خلاص، وما عندنا مستشفيات، وعلى شنو ديارهم ما تبيهم وإحنا نبتلش فيهم.. إحنا وصلنا لمرحلة إننا ملينا خلاص، اطلعهم واقطهم برا والله، واقطهم بالبر.. أكلوا الخير ولعبوا واستأنسوا بس يروحون».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك