تستمع الآن

قصص أساطير ارتدوا القميص رقم 1 في ملاعب كرة القدم

الجمعة - ٢٤ أبريل ٢٠٢٠

يقدم كريم خطاب خلال طوال أيام شهر رمضان الكريم برنامج «نجوم وأرقام»، والذي يعرض يوميًا الساعة 4.05 قبل الإفطار، حيث يدور البرنامج عن حكايات عن أرقام تيشرتات نجوم الكرة في مصر والعالم.

ويتناول البرنامج قصة أرقام اللاعبين التي لا تعد مجرد أرقام بل ورائها قصصا ومواقف قد تكون غريبة لبعض المشاهدين والمستمعين، خاصة أن كل لاعب في عالم الكرة يرتبط مع جمهوره بمهارته وبطولاته وحتى رقمه الخاص على قميص الكرة.

ويثبت التاريخ أن الأرقام لا تصنع نجوما فى ملاعب كرة القدم، لكن هؤلاء الأساطير أصبحوا قادرين على صناعة قيمة لهذه الأرقام، التى ارتدوها على مر العصور.

واستهل خطاب، اليوم الأول من رمضان للحديث عن أبرز من ارتدوا القميص رقم “1” وهو رقم دائما يميز حراس المرمى، وهم: الإنجليزي الدولي السابق ديفيد سيمان، والحارس الإيطالي جانلويجى بوفون، والهولندي فان دير سار، والألماني أوليفر كان، ومانويل نوير، وبيتر شمايكل، حارس الدنمارك الأسبق، وإيكر كاسياس، حارس ريال مدريد السابق، وكابتن أحمد شوبير، وعصام الحضري، ونجم الزمالك مدحت عبد الهادي.

وقال كريم: “البداية كانت في العشرينيات، الجمهور لم يكن يعرف يفرق بين اللاعبي نفي الملعب وكل فرقة كانت ترتدي ملابس موحدة اللون لكن دون رقم أو أسماء، وسنة 28 إنجلترا قررت غير هذا في مباراة بين آرسنال وشيفيلد وانس داي، وكانت التشكيلة الأكثر شيوعا 2-3-5، وكان نظام الترقيم لازم يكون حارس المرمى، وتتوالى الأرقام حتى 11، وأصبح رقم 12 له أهمية كبيرة وحجبوه واعتبروه هو رقم الجمهور لأنه يقف دائما رقم النادي والمنتخب والعنصر المهم في اللعبة.

وأضاف: “الحكاية الأولى ستكون عن أوزفالدو أرديليس، وهو لاعب كرة قدم أرجنتيني سابق، وأثناء مشاركته مع منتخب التانغو في كأس العالم 1982، كان يتم ترتيب أرقام قمصان اللاعبين طبقًا للترتيب الأبجدي، ما يعني إلزام أرديليس بارتداء القميص رقم 1، المخصص لحراس المرمى، رغم أنه كان لاعب وسط”.

وتابع: “الحكاية الثانية، عن بانتيليس كافيس، لاعب الوسط اليوناني، والذي قرر ارتداء القميص رقم 1 المخصص لحراس المرمى، مع فرق أيك أثينا وأولمبياكوس، لأنه رغب في السير على نهج قدوته، الأرجنتيني أوزفالدو أرديليس”.

وأردف: “الحكاية الثالثة، مع (قلب الأسد) كابتن مدحت عبد الهادي، والذي كان محترفا في تركيا، وعندما عاد للزمالك كان الأخير ضم التوأم حسام وإبراهيم حسن، وارتدى إبراهيم رقم 2 وهو الرقم اللي اتشهر به كثيرا، والذي كان يرتديه عبدالهادي قبل رحيله، وعقب عودته لم يطالب إبراهيم حسن بتغيير الرقم كنوع من الترحيب به في الزمالك، بل جلس مع محمد عبد منصف وعبد الواحد، حارسا الأبيض، في ذلك الوقت وأبلغهما برغبته في ارتداء الرقم 1، الأمر الذي رحب به الثنائي.. ولعب عبد الهادي بهذا الرقم وكان وش السعد عليه، على حد قوله”.

واستطرد خطاب: “الحكاية الرابعة، جوناثان دى جوزمان، لاعب الوسط الهولندي المعار من سوانسي سيتي إلى كييفو فيرونا الإيطالي اختار ارتداء القميص رقم 1، الخاص بحراس المرمى، ولكنه فعل ذلك تيمناً بمواطنه الأسطورة إدجار ديفيدز، الذي ارتدى نفس الرقم، في آخر فريق لعب له وهو بارنيت الإنجليزي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك