تستمع الآن

قصة «قلعة الغزل والنسيج» فخر الصناعة المصرية

الأحد - ١٢ أبريل ٢٠٢٠

ناقشت آية عبدالعاطي، يوم الأحد، عبر برنامج “شغل كايرو”، على نجوم إف إم، عن فكرة تحويل مصر من بلد زراعية فقط إلى زراعية وصناعية.

وقالت آية: “القصة بدأت بفكرة احتكار الشركات الأجنبية للمحاصيل الزراعية، وهنا تأتي سيرة واسم طلعت حرب، وهو شخص عمل فكر اقتصادي يتم الاحتفاء به حتى الآن، وتحدي تحويل مصر من الزراعة للصناعة كان أبطاله 4 أصدقاء من ضمنهم طلعت حرب، وفي البداية يجب نعرف أن زراعة مصر للقطن، بدأ معرفته عن طريق شخص شاهده في حديقة شخص مجاور له، وذهب لمحمد علي وأبلغه بما شاهده فقرر استيراد البذور وزراعتها في مصر وإنشاء مصنع لحلج القطن”.

ملوك القطن

وتابعت: “وقدر القطن المصري إنه يثبت جدارة وخصوصا طويل التيلة، وأصبحنا حرفيا ملوك القطن وأصبح مصدر للعملة الصعبة وحصلنا على مراكز أولى في صناعته وأصبح مصدرا أساسيا في تدعيم الاقتصاد واتعمل له بورصة خاصة في الإسكندرية، وقت حدوث كل هذا ظهر 4 أصدقاء تجمعوا وقرروا استغلال اسم مصر زراعيا، وقرروا بجانبها عمل صناعة كاملة متكاملة من الألف للياء، وقرروا يعمل مكان كبير ويكون صاحب السمعة الأفضل في الغزل والنسيج، طلعت حرب باشا ومحمد وعبدالحي خليل وهم أشقاء نعمان الأعسر، وقرروا يعملوا مصنع للغزل والنسيج المصري، واختاروا مدينة المحلة لتقام الشركة على أرضها”.

وتمتلك شركة غزل المحلة من الإمكانات ما يؤهلها للوصول للعالمية، إذا ما أديرت بشكل سليم، حيث تقع فى شارع طلعت حرب بمدينة المحلة الكبرى، على مساحة 1000 فدان، وأقيمت الأقسام الإنتاجية على مساحة 340 فدانًا، وباقى المساحة تشغلها المراكز الاجتماعية، و3 مدن سكنية وملاعب رياضية، ومسرح وسينما وحضانات لأبناء العاملين.

وتضم الشركة عدة أقسام إنتاجية، تتضمن 8 مصانع للغزل، و15 مصنع نسيج، ومصبغة، و8 مصانع ملابس ومصنعًا للأقمشة الحريرية ومصنعًا متكاملًا للصوف ومصنعًا للقطن الطبي ومحطة مياه ومحطة كهرباء وجراجًا للمعدات و3 مبان إدارية.

وأشارت: “والخديوي عباس حلمي الثاني افتتح مدرسة للغزل والنسيج، وفي سنة 1931 أنشئت شركة غزل المحلة، وقرر التوجه للمزارعين عن طريق منادي يقول بنك مصر يحث الناس لإرسال أولادهم لتعلم صناعة الغزل والنسيج ويحصلون على أجر جيد وتكون صناعة مصرية 100%”.

وتطرقت آية للحديث عن عبدالرحمن حمادة باشا، قائلة: “هو الرجل الذي حول المصنع إلى 8 مصانع وعمل مصانع للملابس الجاهزة وإنتاج القطن الطبي والغيارات الطبية والجروح ومصنع كامل للصوف كانت سنة 39 أي خلال 9 سنوات من إنشاء غزل المحلة عمل طفرة كبيرة، ووتم إنشاء فريق كرة القدم الخاص بالمحلة بجانب عمل مشاريع قومية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك