تستمع الآن

قدم له اعتذارا نيابة عن المصريين.. رئيس الوزراء يعزي زوج طبيبة «شبرا البهو» الراحلة سونيا عارف

الأحد - ١٢ أبريل ٢٠٢٠

أجرى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اتصالًا تليفونيًا مع الدكتور محمد هنداوي، زوج الراحلة الطبيبة “سونيا عارف”، قدم في واجب العزاء في فقيدة الوطن.

وقال مدبولي في اتصاله: “أكلمك كمواطن مصري، قبل أن أكون رئيسًا للوزراء، لأقدم خالص العزاء، وأعتذر لكم بالنيابة عن جموع المصريين، عما صدر من تصرفات مشينة من بعض أهالي قرية شبرا البهو، ومن أخطأ سيحاسب بالقانون، وهؤلاء لا يعبرون سوى عن أنفسهم، بينما جموع المصريين يقدرون جهود الأطقم الطبية، وتضحياتهم، ولن نسمح لأحد بأن يهين أو يتعدي على أي فرد بها”.

وشدد رئيس الوزراء على أن المجتمع كله يقدر ما تقوم به الأطقم الطبية من جهود وتضحيات، فهم خط الدفاع الأول، في مواجهتنا لفيروس كورونا المستجد، موجهًا الشكر لجموع العاملين في الحقل الطبي، قائلًا: “لا تلتفتوا لهذه الصغائر، ولا تشغلكم هذه الممارسات والمواقف المشينة من البعض عن معركتكم الشريفة للدفاع عن أبناء وطنكم، فجميعنا نقدركم، ونساندكم، ونصطف معكم، وسينصرنا الله، بإخلاصنا جميعًا وتكاتفنًا وتفانينًا”.

من ناحيته، تقدم الدكتور محمد رضوان بالشكر لرئيس الوزراء، ولمسئولي الحكومة بوجه عام، الذين وقفوا بجواره وساندوه، قائلًا: “أتشرف بهذه المكالمة من رئيس وزراء مصر، فرد الدكتور مصطفى مدبولي: “الشرف لي أنا، وأكرر خالص العزاء، ودعواتنا للطبيبة بأن يسكنها الله فسيح جناته”.

وكانت قوات الأمن في الدقهلية تمكنت من دفن جثمان الطبيبة الراحلة والتي توفيت بسبب كورونا، بمقابر قرية “شبرا البهو” التابعة لمركز أجا، بعدما رفض أهالي قريتي “شبرا البهو” و”ميت العامل” دفنها بمقابر القريتين، حيث قامت الشرطة بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق تجمهر أهالي قرية “شبرا البهو” لدفن الجثمان.

وكان مكتب النائب العام قد أصدر قرارا بالتحقيق في واقعة تجمهر أهالي الطبيبة المتوفاة بفيروس كورونا سونيا عبد العظيم، وذلك إثر مناوشات بين الشرطة وأهالي القرية لاعتراضهم على دفن الطبيبة بمدافن زوجها بالقرية، ما استدعى الشرطة لاستخدام الغاز المسيل بعد استننفاد ططرق التفاوض والإقناع معهم، قبل أن يتمكن الفريق الطبي وذووها من دفنها في نهاية الأمر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك