تستمع الآن

قبل شم النسيم.. «الإسكندرية للسموم» يوضح الطريقة الوحيدة الآمنة لتناول الفسيخ

الأحد - ١٢ أبريل ٢٠٢٠

حذر مركز الإسكندرية للسموم من تناول الفسيخ مع قرب احتفالات أعياد شم النسيم في مصر.

وأوضح المركز بعض الحقائق عبر صفحته الرسمية في «فيسبوك»، حيث أكد أن الفسيخ لا علاقة له بنظافة البائع أو المحل الذي يتم الشراء منه، لأن البكتيريا موجودة داخل السمك بشكل طبيعي وليس لها علاقة بالنظافة الخارجية.

وأضاف المركز أن عمل الفسيخ في المنزل أيضًا يعطي نفس النتيجة لأن البكتيريا المسببة للتسمم موجودة بداخله كما هي في اللحوم وفي المعلبات وفي الجو أيضًا، مشيرًا إلى أن وضع الكثير من الملح على سمك الفسيخ لا يقضي على البكتيريا وكذلك الخل أو الليمون، فكل هذه الأشياء لا تؤثر عليها.

وأوضح مركز الإسكندرية للسموم أن الحل الوحيد لقتل بكتيريا التسمم في السمك هي النار، ولهذا ينصح دائمًا بطهي اللحوم بشكل جيد لقتل تلك البكتيريا الموجودة بشكل طبيعي داخلها، مشددًا أنه إذا أصر المستهلك على تناول الفسيخ فعليه تعريضه للنار بغليه على درجة حرارة عالية للتخلص من البكتيريا السامة.

ويحتفل المصريون كل عام بأعياد الربيع وشم النسيم في اليوم التالي لعيد الفصح المسيحي الشرقي (اتباعا لتقاليد أكبر طائفة مسيحية في البلاد، القبطية الأرثوذكسية)، ويرتبط موعد وتاريخ تلك المناسبة بالتقويم القبطي حيث يعتبر اليوم الثاني لرأس السنة القبطية وعيد القيامة، ويوافق العام الجاري يوم 20 أبريل.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك