تستمع الآن

رئيس صندوق المأذونين: انخفاض عدد عقود الزواج بسبب «كورونا»

الإثنين - ١٣ أبريل ٢٠٢٠

كشف رئيس صندوق المأذونين الشرعيين، إبراهيم علي سليم، انخفاض عدد عقود الزواج بشكل ملحوظ بسبب فيروس كورونا المستجد.

 وقال إن ذلك بسبب اعتراض الكثير من الزوجات على عقد زيجاتهن دون حفل زفاف، بسبب الإجراءات الاحترازية المفروضة، مشيرًا إلى الآثار السلبية على المأذونين وأسرهم بسبب هذا الأمر خاصة وأنهم لا يتقاضون أجرا ثابتا أو راتب شهري، بحسب تصريحاته لـ«اليوم السابع».

وأضاف أنه وفقًا للمادة 13 من لائحة المأذونين الصادرة في 4 يناير سنة 1955 بقرار من وزير العدل فأنه: «لا يجوز الجمع بين وظيفة المأذون ووظيفة حكومية أو مهنة المحاماة أو التدريس أو أي عمل لا يتفق مع عمل المأذونية أو يمنع المأذون من مزاولة العمل فيها على الوجه المرضى»، لذلك فإن اغلب المأذونين الشرعيين يعانون من ظروف اقتصادية صعبة.

وأكد رئيس صندوق المأذونين الشرعيين، على أهمية مراعاة الآثار الاجتماعية  علي المأذونين، نتيجة لتطبيق القرارات الأخيرة لمواجهة فيروس كورونا مؤكدا أن إجراء عقود الزواج  مصدر الدخل الوحيد للعديد من المأذونين وأسرهم، ويجب الأخذ بالاعتبار أن المأذونين الشرعيين ليس لهم نقابة حتي الآن تستطيع أن تكون مظلة قانونية، تقدم  لهم إعانات أو منح حتي تمر هذه الأزمة، ومازال مشروع قانون إنشاء نقابة للمأذونين الشرعيين بالبرلمان.

وطالب «سليم» مراعاة وجود آلية محددة لتقديم يد العون  للمأذونين الشرعيين حتي زوال أزمة انتشار فيروس كورونا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك