تستمع الآن

«حصة تاريخ»| مرقس سرجيوس.. القمص الثائر الذي خطب من منبر الأزهر في ثورة ١٩١٩

السبت - ٢٥ أبريل ٢٠٢٠

تحدث الإعلامي يوسف الحسيني في حلقة اليوم من برنامجه الرمضاني «حصة تاريخ» المذاع على «نجوم إف إم» عن القمص مرقس سرجيوس.

وقال إن الدكتور حسين مؤنس وصف القمص سرجيوس في كتابه دراسات في ثورة ١٩١٩ بالقمص الثائر وأوضح أنه عندما قامت الثورة ألقى بنفسه فيها وقال إن عبادة الوطن وعبادة الله سواء، وأن مصر لا تعرف قبطي ومسلم لكن تطلب من أبنائها أن يقفوا خلفها ضد الاحتلال الإنجليزي.

وفي إحدى المرات كان القمص يخطب أمام فندق كونتننتال ويقول إن الإنجليز ليسوا مسيحيين ووصفهم بالكفار حتى اقترب منه جندي إنجليزي وصوب سلاحه تجاهه لكنه لم يتوقف وقال له أن يطلق النار عليه لتتطهر أرض مصر بدمه.

وكان القمص سرجيوس يشكل ثنائي مع الشيخ محمود أبو العيون وكان يخطب معه من على منبر الجامع الأزهر طوال فترة الثورة.

وكانت نتيجة النشاط الوطني للقمص أن نفوه الإنجليز مع الشيخ الغاياتي ومحمود النقراشي وآخرين إلى رفح وبعد عودته من المنفى استمر في كتابة مقالات الوطنية في جريدة المنارة المرقسية تحت اسم مستعار هو يونس المهموز.

وأضاف يوسف الحسيني أن الدكتور حسين مؤنس وصف القمص سرجيوس في كتابه بأنه يشبه عبد الله النديم ليس فقط في حياته وجهاده لكن في موته بهدوء في ١٩٦٤ بعد ١٢ عام على ثورة يوليو.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك