تستمع الآن

تبرأت منه ابنته وطليقته كشفت رغبته في الجهاد بأفغانستان.. تفاصيل أزمة عائلة الممثل الهارب محمد شومان

الثلاثاء - ١٤ أبريل ٢٠٢٠

بين ليلة وضحاها تصدر اسم الممثل الهارب محمد شومان “تريند” مواقع التواصل الاجتماعي، ومحرك البحث الشهير “جوجل”، بسبب فيديو نشرته ابنته “لجين” تعلن تبرأه منه، بعدما حاول استغلال اسم عائلته مؤخرًا للمتاجرة بهم، على حد قولها.

وكشفت لوجين شومان، ابنة الممثل الهارب، عن سبب تسجيلها فيديو تتبرأ فيه من والدها، مشيرة إلى أنها مرت بظروف صعبة.

وأضافت خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، مساء الاثنين، أن أسرتها انفصلت عن والدها قبل سفره وهروبه للخارج.

واستنكرت لوجين أن يتحدث والدها بلسانهم وهم لم يطلبون منه شيئًا ويكذب عليهم، مضيفة أنهم لا يتعرضون لأي مضايقات حسبما يشيع والدها.

وأكدت أنها تبرأت بكل ما يربطها به منذ 5 سنوات ولم يعد غير الاسم الذي يسبب لهم العديد من المشاكل، ويدفعون ثمنه ويؤذيهم.

وأشارت إلى أن إنها سجلت الفيديو أثناء المذاكرة بمنزلها، مشيرة إلى أن الفيديو تم باتفاق جميع أفراد أسرتها.

وأردفت أنها تريد مساعدة الدولة في تخليصها بكل صلة تربطها به، حتى الاسم في البطاقة الذي أجبرت عليه عندما لم تكن تملك من أمرها شيئا، وعندما شبت وبات لها حرية الاختيار اختارت الانفصال عنه.

ولفت إلى أن سلوكياته غير متوقعة ولا تعرف توجهه ولم يترك مساحة لأسرته لالتماس الأعذار له ولا تريد معرفة سبب تصرفاته، مردفة «بعرف أخباره من الأشخاص الغريبة».

واختمت: “هذا الأمر ليس سهلا عليّ ولا على أي حد في الدنيا، وإحنا بندفع ثمن إننا بنحمل اسمه، هو بيتكلم بلسانا ونحن لم نطلب منه ذلك واسمه في حد ذاته بيأذيني، ومش عايزة أعرف اتجاهاته السياسية، وأنا سجلت الفيديو في منزلي بموافقة الأسرة، وإحنا قطعنا كل حاجة ليها صلة به، وعدم تواجدنا معه هو قرار أخذناه من بدري”.

طليقة شومان

من جانبها قالت شيرين هلال، طليقة شومان، إنها انفصلت عنه منذ 30 عامًا بسبب رغبته في الذهاب للجهاد في أفغانستان، وتعرفه على عدد من الأشخاص.

وأضافت، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «على مسئوليتي»، أن طليقها كان يراها كافرة واستنكر دخول ابنه لمدرسة فرنسية.

وتابعت، أن نجلها أحمد شاب خلوق ومتدين تدينا وسطيا ويدفع حاليا ثمن فشل والده الذي لم يحاول التواصل مع ابنه مطلقا، ويقول نجلها عن والده «بكره أبويا وربنا كرمني أنه غار من مصر».

وأردفت، أنها وأسرتها مصريون حتى النخاع ويرفضون ما يفعله الفنان الهارب محمد شومان، مخاطبة طليقها: «أنت كومبارس فاشل والبدل اللي بتصرفهالك تركيا من خير مصر».

وأشارت، إلى أن شومان يحب يتكسب أمواله بكل سهولة وسلاسة، ويريد أن يكون بطلا منذ أن كان في الجامعة، حيث إنه كان معها في الكلية نفسها ويكبرها بـ4 سنوات.

وأكدت طليقة الممثل الهارب محمد شومان، أن والديها حذروها من الزواج منه، لافتة إلى أنها دفعت الثمن بعد الجواز كما قال لها والدها.

 وأوضحت أن طليقها أراد بيع نفسه فخرج للحديث عن ابنه خوفا من أن ينساه المشاهدين ورغبة منه في البحث عن دور له.

وأكدت شيرين: «ما يفعله الفنان الهارب يرى فيه البطولة والعنترية ولكن هذا الهبل بعينه وأنا لو منه انتحر»، متابعة «عندما ترميه تركيا لن يجد بلدا تستقبله وإحنا سنحتفل في بلدنا».

وأوضحت، أنه عندما فكر في الجهاد فصل من عمله وطلبت منه الطلاق، مؤكدة أنها لم تستغرب ذهابه لتركيا ولكن السعادة غمرتها، معربة عن أملها أن تقوم الدولة بمساعدتها في التبرؤ منه.

من هو محمد شومان؟

وشارك شومان في عدد من الأعمال الفنية والتي وصلت إلى 40 عملا منذ عام 2006، والتي لم يحصل في أي منهما على دور بطولة وكانت جميعها أدوار ثانوية، ومنها “فول الصين العظيم” و”مرجان أحمد مرجان” و”بوبوس” و”نقطة رجوع” و”واحد من الناس” و”عودة الندلة” و”السفارة في العمارة” و”أحلى الأوقات”، وغيرهما من الأعمال التي جعلت له اسم في عالم الكوميديا.

وتحولت حياة محمد شومان، بشكل كبير بعد تولي الرئيس المخلوع محمد مرسي حكم البلاد عام 2012، وإعلانه أنه عضو من جماعة الإخوان ومع عزل مرسي من حكم البلاد، وهروب محمد شومان خارج مصر عام 2016 إلى تركيا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك