تستمع الآن

بين الاتهام بالدعوة للفجور وتحويلها للتحقيق بجامعة القاهرة.. قصة أزمة حنين حسام بطلة الـ«تيك توك»

الإثنين - ٢٠ أبريل ٢٠٢٠

أزمة كبيرة اندلعت خلال الساعات الماضية، وتصدرت اهتمامات القراء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كانت بطلتها حنين حسام، والشهيرة على برنامج مقاطع الفيديوهات “التيك توك”.

مقاطع حنين جعلتها محل حديث الكثير من الرواد، بين الانتقاد والسخرية، حتى باتت واحدة من مشاهير “التيك توك”.

بداية الجدل

وجاء الجدل الكبير ليس بسبب فيديوهاتها الكثيرة التي جلبت لها شهرة واسعة ومتابعين بالآلاف، ولكن فيديو وحيد انتشر لها مؤخرا عبر منصات التواصل الاجتماعي، تدعو فتيات للعمل بوكالتها على أحد التطبيقات المعروفة والظهور في بث مباشر، زاعمة أن التطبيق لا يقدم أي محتوى غير لائق.

وبداية الجدل الأكبر كانت في حلقة للإعلامي نشأت الديهي عبر قناة TEN، حيث قام بعرض الفيديو الخاص كلام حنين وهي تدعو البنات إلى فتح الكاميرات مقابل مبالغ مالية، كما ادّعت أنّها تتراوح بين 36 حتى 3 آلاف دولار، وتتحدث أيضا عبر تطبيق تيك توك الشهير، وهي تضع مواصفات معينة للفتيات للانضمام إلى أحد التطبيقات والتحدث نظير مبلغ مالي، واشترطت أن تكون الفتاة أكبر من 18 عاما، وأن يكون شكلها مقبولا.

وقالت حنين بالنص: “هتيجيبوا 100 عميل أو أكتر، هتفتحوا الكاميرا من خلال لايف، وكل اللي محتاجاه منك يكون عندك نت كويس وإضاءة كويسة، ولازم تبقى لبقة وفوق الـ18 سنة، وهتقبضي من 36 لـ3000 دولار”.

وأضافت: “اللايف بوشكم مش بلاك سكرين، إضاءة كويس ونت كويس، وشكل لائق شوية، الداعمين هيدخلوا، هتتعرفي على الناس وتكوني صداقات بشكل محترم وجميل، وأنا بتجيلي كل حاجة، بعد إذنكم مش عايزة تجاوزات في وكالتي، أهم حاجة عندي السمعة والله”.

وقالت في الفيديو: “كل البلوجرز، والتيكتوكرز، وكل صحابي اللي عايزين يدخلوا يبعتولي، معلش أنا عندي ضغط كبير جدا، مش هجري ورا كل واحد، اللي عايز يشتغل يكلمني على عيني وراسي، الجروبات دي مش للتعارف والهزار، لو سمحتوا ده جروب شغل، زي البراندات الهزار والضحك برا”.

وخلال الحلقة ناشد الديهي كلا من وزارة الداخلية المصرية ومكتب النائب العام بسرعة ضبط الفتاة، حيث وصف ما قالته (حنين حسام) بأنها دعوة للفجور، وأمر يهدد جميع الفتيات في مصر، ويهدد قيام وتماسك الأسرة والمجتمع المصري، لتنشر اليوم جريدة الوطن نقلا عن مصادر أمنية بأنه جار تتبع الصفحة الخاصة بحنين حسام عبر تطبيق تيك توك، المثير للجدل.

التحقيق مع حنين حسام في الجامعة

وقرر الدكتور محمد الخشت، رئيس جامعة القاهرة، إحالة حنين حسام، الطالبة بكلية الآثار صاحبة الفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تيك توك” إلى التحقيقات، بالجامعة لقيامها بسلوكيات تتنافى مع الآداب العامة والقيم والتقاليد الجامعية.

وقال الخشت، إن الجامعة تلقت العديد من الرسائل حول قيام إحدى الفتيات تدعي انتماءها لجامعة القاهرة، وأثارت مواقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك”، خلال الساعات الماضية وذلك بدعوة الفتيات بفتح الكاميرات وتسجيل فيديوهات غير لائقة مقابل مبالغ مالية.

وأشار الخشت، إلى أنه فور تلقي الرسائل تم عمل بحث عن الاسم بين كليات الجامعة، وتبين أنها طالبة باقية للإعادة بالفرقة الثانية بكلية الآثار، مؤكدا أنه على الفور تم إحالة الطالبة للتحقيقات لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدها.

وشدد رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة ستتخذ أقصى عقوبة ضد الطالبة والتي قد تصل للفصل النهائي من الجامعة، وذلك لارتكاب افعال لا تتناسب مع القيم والتقاليد الجامعية، ولا تليق بمكانة طالبة جامعية في جامعة القاهرة.

رد حنين

وخرجت حنين في بث لها عبر حسابها على إنستجرام، وهي تبكي وتدافع عن نفسها، قائلة إنه تم اجتزاء أحد القصص التي كانت نشرتها على حسابها حول التطبيق الشهير، وتدعو فيه إلى العمل في شغل الـ(لايف) وكان مطلوبا 20 فتاة للقيام ببث مباشر لمحادثة الأون لاين على التطبيق باحترام، بل وبالحجاب ودون أي مخالفة للآداب العامة.

وأضافت: “أنا أول مرة أبكي، لأنكم دمرتم سمعتي، وأنا أسأل أي مذيع كم تربح من تقديم برنامج لايف؟ بكل تأكيد مبلغ كبير ولذلك العمل على التطبيق قد يصل ربحه لـ 3 آلاف دولار، وهذا أجر العمل في تقديم برامج على التطبيق”.

https://www.instagram.com/tv/B_LIZ-Tg7lC/?utm_source=ig_embed

من هى حنين حسام؟

ولدت حنين حسام في محافظة الجيزة في 5 ديسمبر 2000، وتدرس بكلية الآثار جامعة القاهرة، ودخلت عالم الفيديوهات قبل 4 سنوات، ولديها أكثر من 700 ألف متابع عبر حسابها الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات إنستجرام، وتطلق على نفسها لقب “هرم مصر الرابع”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك