تستمع الآن

الصين ترسل دفعة مساعدات جديدة لمصر.. ومصنع مشترك ينتج نصف مليون كمامة  يوميا

الأحد - ١٩ أبريل ٢٠٢٠

أعلن السفير الصيني في القاهرة لياو ليتشيانج، أن حكومة بلاده قدمت دفعة من المساعدات الطبية للحكومة المصرية، وتضم المساعدات 20 ألف كمامة و10 آلاف بذات طبية و10 آلاف كواشف لفيروس كورونا المستجد.

وأوضح ليتشيانج خلال مؤتمر صحفي عبر الإنترنت، اليوم الأحد، أن هناك دفعة ثالثة ضخمة من الحكومة الصينية إلى مصر، وجارى التنسيق بين الجانبين لشحن 150 ألف كمامة، ومليون كمامة طبيب، و70 ألف بذلة طبية، و70 ألف كواشف اختبار لفيروس كورونا، وألف جهاز قياس حرارة، ومتوقع وصولها يوم 21 أبريل الجاري.

وأكد السفير أنه بالإضافة إلى هذه المساعدات التى تقدمها الجهات الرسمية، هناك مساعدات من الشركات الصينية والمؤسسات غير الحكومية إلى الجهات المصرية المعنية، فالمساعدات الصينية إلى مصر تقدم على دفعات، دفعة من وازرة الصحة، و3 من الحكومة، ودفعة من تشينشيانج إلى المستشفيات والبحث العلمي، ومن حكومة تشينشيانج إلى الأزهر الشريف، وهناك أيضا من المستشفيات إلى المستشفيات المصرية.

وكشف السفير الصيني بالقاهرة، أن مصنع الكمامات المشترك بين مصر والصين سيزيد الطاقة الإنتاجية له، والذى يعمل بشراكة وخبرة مصرية صينية، حيث من المقرر زيادة خطوط الإنتاج به إلى 5 خطوط، قدرة إنتاج كل خط 100 ألف كمامة في اليوم الواحد، ما يساهم بشكل كبير في زيادة المخزون من المستلزمات الوقائية.

وأضاف ليتشيانج أن هذا المصنع سينتج كل يوم نصف مليون كمامة طبية، موضحا أن تشغيل هذا المصنع في ظل انتشار الوباء يعكس تعزيز الشراكة والتعاون ويجسد استعداد الصين للتعاون مع الجانب المصري لتحقيق التغلب النهائي على فيروس كورونا.

وردا على تقارير تفيد بتعرض الأفريقيين لمعاملة تمييزية، قال السفير إن المدن شددت إجراءات احترازية مشددة دون أي تمييز بين الرعايا الأجانب، وفى 13 إبريل الجاري، أجرى وزير الخارجية الصيني مكالمة مع رئيس المفوضية الأفريقية حيث أكد على أن الصين تحرس على حماية سلامة وصحة المواطنين الصينيين وجميع الرعايا الأجانب في الصين، وتتعامل معهم معاملة متساوية، فالعلاقات بين الصين وإفريقيا علاقات قديمة ولا يمكن أن تتأثر بأي محاولات لتخريبيها.

وأكد أن محاولات التخريب بين الصين وأفريقيا لن تنجح أبدا، وأن هناك بعض الرعايا الأجانب ومنهم بعض الأفارقة لا يلتزمون بالإجراءات الاحترازية، ومنهم من يرفض الخضوع للفحص الطبي، وهذا يشكل تهديدا ليس فقط لسلامة وصحة الصينيين وإنما كافة الرعايا الأجانب.

وتوقع السفير لياو ليتشيانج، نجاح مصر في التغلب على فيروس كورونا في أسرع وقت ممكن، معربا عن تهنئته للمصريين لعيد القيامة وشم والنسيم، وقال إن وضع فيروس كورونا في مصر تحت القيادة القوية والحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسي، يبذل الشعب المصري كل قوته لمواجهته، موضحا أن الحكومة اتخذت كافة الإجراءات الفعالة والشفافة والعلمية، والتى أشادت بها منظمة الصحة لعالمية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك