تستمع الآن

الصحة: استقبال 477 ألف اتصال للاستفسار عن كورونا.. وتخصيص خطين بـ«اللغة الإنجليزية»

الأحد - ٠٥ أبريل ٢٠٢٠

كشفت وزارة الصحة والسكان، عن استقبال 477 ألفا و257 اتصالًا هاتفيًا من المواطنين في جميع محافظات الجمهورية، عبر الخط الساخن 105 و15335 الخاص بالاستفسارات عن الأمراض المعدية وفيروس كورونا المستجد، خلال شهر مارس فقط.

وقال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، إن أغلب الاستفسارات التي تلقاها الخط الساخن كانت عن طرق الوقاية من فيروس كورونا، وأعراض ومضاعفات الفيروس، والإجراءات التي يجب اتخاذها في حالة الشعور بأعراض.

وتابع في بيان عن الصحة: «الاتصالات تضمنت الفرق بين أعراض فيروس كورونا والأنفلونزا الموسمية، و كيفية انتقال المرض من شخص مصاب بالفيروس إلى شخص آخر، وأكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالفيروس».

وأشار إلى أنه أنه يوجد رسالة صوتية مسجلة على الخط الساخن بها جميع الإجراءات الوقائية الواجب اتباعها لحماية الشخص وأسرته من الإصابة بفيروس كورونا، منوها بوجود تعليمات خاصة بالعزل المنزلي في حالة قدوم الشخص من الخارج أو مخالط لحالة ثبت إصابتها بفيروس كورونا.

وشدد على وجود تنسيق بين غرفة الخط الساخن وهيئة الإسعاف ومستشفيات: الصدر، الحميات، والعزل، حيث يتلقى الخط الساخن البلاغات ويتم توجيه سيارة إسعاف مجهزة إلى الحالة التي تظهر عليها أعراض الإصابة ويتم الاشتباه في إصابتها بفيروس كورونا، ومن ثم تحويلها إلى أقرب مستشفى حميات أو صدر تابعة للمحافظة، لإجراء الفحوصات اللازمة لها، موضحًا أنه في حالة إيجابية الحالة للفيروس يتم نقلها بسيارة إسعاف مجهزة إلى مستشفى العزل المخصص.

وكشف عن تزويد عدد المقاعد الخاصة بالخط الساخن 105 من 30 مقعدًا إلى 300 مقعد لاستيعاب الاتصالات، مضيفًا أنه تم تخصيص خطين باللغة الإنجليزية لتلقي استفسارات الأجانب المتواجدين داخل البلاد، لافتًا إلى أن الغرفة تعمل على مدار الـ 24 ساعة لتلقي جميع الاستفسارات بالمجان.

وأشار إلى أنه تم تدريب العاملين بالخط الساخن على أعلى مستوى من قبل متخصصين لتقديم أفضل خدمة للمواطنين، مشيرًا إلى تواجد فريق من الأطباء بشكل يومي داخل الغرفة للرد على الاستفسارات الطبية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك