تستمع الآن

الروائي عصام يوسف: 800 ألف شخص ينتحرون سنويا خوفا من الفشل

الثلاثاء - ١٤ أبريل ٢٠٢٠

تحدث الروائي عصام يوسف في حلقة اليوم من «القرار» على «نجوم إف.إم»، عن المجازفة وخوض التجربة الجديدة في مقابل الاكتفاء بالمضمون والحالي.

وأوضح عصام يوسف أن الخوف من التغيير يجعلنا لا نأخذ أي خطوة للأمام، ويمكن أن يعيدنا إلى الخلف بأنه يجعلنا ثابتين في أماكننا بينما يسبقنا الآخرين بخوضهم تجارب جديدة.

وأكد أن فوبيا الخوف من الفشل تكون مشكلة كبرى خاصة داخل المجتمعات الحديثة التي تضغط على الفرد في أن يحقق ذاته، في حين أن الذين يخوضون التجارب الجديدة يحققون النجاح بنسبة ما.

وأشار إلى دراسة اجرتها جامعة مينيسوتا أثبتت أن الأشخاص الذين يخوضون تجارب جديدة ويتحلون بروح المجازفة يكون معدل ذكائهم أعلى من الذين يخافون من المغامرة أو التجربة، في حين أن النساء نسبتهم أعلى من الرجال في هذا الأمر حيث أن 66% من النساء يتحلون بروح المغامرة وتجربة الجديد.

وأكد أن الفشل أمر لا يجب التوقف عنده لأنه يؤدي إلى الاكتئاب وحتى إلى الانتحار، فبحسب منظمة الصحة العالمية فإن نحو 800 ألف شخص يموتون سنويًا منتحرين، وكل 40 ثانية يفكر 20 شخصًا في الانتحار منهم واحد يقدم عليه.

وتابع عصام يوسف: «أكبر مجازفة هي عدم المجازفة، وكل قرار له ميزة وعيب، ولا بد أن نقول إن البعض سعيد بقراراته وراض بهذا الواقع».

وأضاف: «اشتغلت في مجالات كثيرة حتى قررت الكتابة في سن 37 عامًا وحقق كتابي الأول 2 مليون قارئ، وأنا مع الرأي الذي يقر بضرورة خوض تجارب جديدة، حيث حاولت ووجدت أن الطريق يأخذني لمسار إني أكون مذيع، ولما جاءت الصدفة لم أخش من الدخول في تفاصيلها».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك