تستمع الآن

«البحوث الإسلامية» يحسم الجدل بشأن صيام رمضان في ظل انتشار كورونا

الثلاثاء - ٠٧ أبريل ٢٠٢٠

حسم مجمع البحوث الفلكية في الأزهر الشريف الجدل بشأن الصيام خلال شهر رمضان في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، الذي أصبح وباء عالميًا على مستوى العالم.

وأكد مجمع البحوث، أن لجنة البحوث الفقهية عقدت جلستها الطارئة، لبحث تداعيات فيروس كورونا ومدى تأثيره على صيام شهر رمضان، بحضور كبار الأطباء وجهات التخصص الطبي بفروعه المختلفة، وممثلين عن منظمة الصحة العالمية وعدد من علماء الشريعة بالأزهر الشريف.

وأشار المجمع إلى أن اللجنة انتهت إلى أنه لا يوجد دليل علمي – حتى الآن – على وجود ارتباط بين الصوم والإصابة بفيروس كورونا المستجد، موضحا: «وعلى ذلك تبقى أحكام الشريعة الإسلامية فيما يتعلق بالصوم على ما هي عليه من وجوب الصوم على كافة المسلمين، إلا من رخص لهم في الإفطار شرعًا من أصحاب الأعذار».

كانت وزارة الأوقاف قد أعلنت تعليق كافة الأمور والأنشطة الجماعية في شهر رمضان، حيث قررت سابقا حظر إقامة الموائد في محيط المساجد أو ملحقاتها، نظرًا لتصاعد انتشار فيروس كورونا عالميا وكإجراء احترازي ضمن القرارات التي اتخذتها الدولة.

وأكدت الوزارة حظر أي عمليات إفطار جماعي بالوزارة أو هيئة الأوقاف أو المجموعة الوطنية التابعة للوزارة وجميع الجهات التابعة للوزارة.

كما خاطب المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية الجهة المختصة بوزارة الداخلية ومحافظة القاهرة بشأن عدم إقامة ملتقى الفكر الإسلامي بساحة مسجد الإمام الحسين (رضي الله عنه) هذا العام، وكذلك أي ملتقيات عامة بأي مديرية من المديريات في الشهر الفضيل.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك