تستمع الآن

الإفتاء: الأطباء والممرضين المواجهين لـ«كورونا» يجوز لهم الإفطار في هذه الحالة

الثلاثاء - ١٤ أبريل ٢٠٢٠

قالت دار الإفتاء المصرية إن الأشخاص الأصحاء الذين لم يصبهم فيروس كورونا واستوفى عليهم شروط الصيام، ولم يكن لديه عذر يمنعه من الصور وجب عليه الصيام.

وأشارت في بيان عبر الصفحة الرسمية على موقع «تويتر»، إلى أن الأشخاص الأصحاء هم أولى لأن الصوم يقوي المناعة.

وأكدت دار الإفتاء أن الطاقم الطبي من أطباء وطاقم التمريض الذين يواجهون فيروس كورونا، يجوز لهم الإفطار خلال شهر رمضان، إذا وقع عليهم ضرر، موضحة: «الفتوى تنبني على رأي الأطباء في هذه الحالة».

وعن المصابين بالفيروس، قالت: «فيما يخص المصابين بالفيروس فإننا في هذه الحالة نسأل الأطباء، فإذا رأوا أن الصوم يضره، فإنه يجب عليه أن ينصاع لأمر الطبيب وهو أمر واجب حتى يحافظ على نفسه لأن حفظ النفس في هذه الحالة مقدم على الصيام، ومن أفطر عليه القضاء بعد تمام شفائه بإذن الله».

رأي وزير الأوقاف

كان وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، قد أكد أن فرضية الصيام قائمة على غير المصابين بفيروس كورونا وأصحاب الأعذار.

وأشار وزير الأوقاف في بيان إلى أنه أجرى اتصالا بوزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد ، وأكدت من خلاله أنه لا تأثير لفيروس كورونا على الصيام لغير المصابين وأصحاب الأعذار المرضية.

وشدد الوزير على أن الصيام لا أثر له على الإطلاق في انتشار فيروس كورونا، موضحا: «لا مشكلة في صيام الأصحاء، إنما يكون الإفطار للمصابين بالفيروس وأصحاب الأعذار المرضية الذين يوصيهم الأطباء بالإفطار».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك