تستمع الآن

إقالة متحدث «الأوقاف» بسبب تصريح فتح المساجد في رمضان

الأحد - ١٩ أبريل ٢٠٢٠

قرر وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، إعفاء المتحدث الرسمي للأوقاف الدكتور أحمد القاضي، من كونه متحدثا باسمها، لإدلائه بتصريحات لا تمثل الوزارة دون الرجوع إليها .

جاء ذلك بعد تصريح القاضي، بأن الأوقاف تدرس مقترح فتح المساجد في شهر رمضان لأداء صلاة التراويح، وهي قرارات غير مدروسة ليست من شأنه، وفقا لما ذكرته صحيفتي “اليوم السابع” و”أخبار اليوم”.

وأكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، أنه لا مجال على الإطلاق لرفع تعليق إقامة الجمع والجماعات بما في ذلك صلاة التراويح خلال شهر رمضان المبارك.

وأضاف أنه لا مجال لفتح المساجد خلال الشهر الكريم مراعاة للمصلحة الشرعية المعتبرة، التي تجعل من الحفاظ على النفس البشرية منطلقًا أصيلًا في كل ما تتخذه الوزارة من قرارات، كما أن فكرة إقامة التراويح في المساجد هذا العام غير قائمة لا بمصلين ولا بدون مصلين، قائلا: «الساجد قبل المساجد، ودفع المفسدة وهي احتمال هلاك الأنفس مقدم على مصلحة الذهاب إلى المسجد».

وكان الإعلامي أحمد موسى، اقترح خلال برنامجه فكرة فتح المساجد لأداء صلاة التراويح للأئمة والخطباء بدون مصلين من الجمهور.

وكان “القاضى” قال أيضا، إن هناك العديد من الأشخاص يقومون بالفتوى دون علم، فما فعلناه من غلق المساجد كان للحفاظ على صحة المصريين وفى حالة زوال العلة سيتم فتح المساجد على الفور، ولا مزايده على علمائنا، مشيرا إلى أن فكرة تشغيل القرآن فى المساجد خلال شهر رمضان يتم دراستها حاليًا، ولكنه إذا أدى ذلك إلى ذهاب بعض الأشخاص إلى المساجد للصلاة فسيجرى منعها على الفور.

وتابع القاضى، خلال مداخلة هاتفية فى برنامج حضرة المواطن المذاع على قناة الحدث اليوم والذى يقدمه الإعلامى سيد على، قائلا إن صلاة التراويح سنة وتصلى فى المنازل، وقام الرسول صلى الله عليه وسلم بصلاة التراويح فى المنزل، مشيرا إلى أن وزارة الأوقاف تعمل على صيانة المساجد المغلقة.

كما نفى جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، أي أخبار بشأن فتح المساجد، قائلا: “لم يكن هناك ثمة تفكير في هذا الأمر ولم يطرح ولم يدرس ولم يعرض هذا الأمر نهائيا وما ذكرته بعض المواقع المشبوهة والمقصود بها إحداث إرباك داخل المشهد، ولا يستطيع أحد أن يزايد على إسلامنا ولا إسلام مصر ولا معالي وزير الأوقاف ولا الحكومة المصرية، ونحن أحرص الناس على فتح المساجد ولكن نحن ريصون أيضا على صحة الإنسان، ولا يمكن وجود تجمعات لإحداث بليلة وتفشي فيروس كورونا”.

وأضاف: “من أراد تعجيل فتح المساجد عليه الالتزام بالتعليمات والجلوس في المنزل”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك