تستمع الآن

إطلاق اسم الطبيبة المتوفية بـ«فيروس كورونا» على مدرسة «شبرا البهو»

الأحد - ١٢ أبريل ٢٠٢٠

قرر محافظ الدقهلية الدكتور أيمن مختار إطلاق اسم الدكتورة سونيا عارف التي توفيت بفيروس كورونا، على مدرسة شبرا البهو الابتدائية، تخليدا لذكراها.

وأشار محافظ الدقهلية إلى أن الأطباء هم خط الدفاع الأول لحماية المواطنين من الأمراض والأوبئة، وهم الجيش الأبيض لمصر، موضحا: «يضحون بحياتهم من أجل رعايتنا الصحية ويستحقون كل التكريم والتقدير».

كان عدد من أهالي قرية الطبيبة التي توفيت بكورونا، قد تجمهروا أمام سيارة الإسعاف ورفضوا دفن الطبيبة داخل المقابر حيث اندلعت اشتباكات بين الأهالي وقوات الأمن، حتى تم دفن الجثمان.

بيان من المفتي

كان المفتي الدكتور شوقي علام قد أصدر بيانًا عن الواقعة، مشددا على أنه لا يجوز لأي إنسان أن يحرم أخاه الإنسان من هذا الحق الإلهي المتمثل في الدفن، موضحا أنه لا يجوز ارتكاب الأفعال المُشينة من التنمر الذي يعاني منه مرضى الكورونا أو التجمهر الذي يعاني منه أهل الميت عند دفنه، ولا يجوز اتباع الأساليب الغوغائية من الاعتراض على دفن شهداء فيروس كورونا.

وتابع: «هذه الأفعال لا تمت إلى ديننا ولا إلى قيمنا ولا إلى أخلاقنا بأدنى صلة، فإذا كان المتوفى قد لقى ربه متأثرًا بفيروس الكورونا فهو في حكم الشهيد عند الله تعالى لما وجد من ألم وتعب ومعاناة حتى لقى الله تعالى صابرًا محتسبًا، فإذا كان المتوفى من الأطباء المرابطين الذين يواجهون الموت في كل لحظة، ويضحون براحتهم -بل بأرواحهم- من أجل سلامة ونجاة غيرهم، فالامتنان والاحترام والتوقير في حقهم واجب».

وأكمل المفتي في بيان: «لا بد من المسارعة بالتكريم لهم، ويجب على من حضر من المسلمين وجوبًا كفائيًّا أن يسارعوا بدفنه بالطريقة الشرعية المعهودة مع اتباع الإجراءات والمعايير الصحية التي وضعتها الجهات المختصة لضمان أمن وسلامة المشرفين والحاضرين، وبما يضمن عدم انتشار الفيروس إلى منطقة الدفن والمناطق المجاورة».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك