تستمع الآن

إشارات المرور.. متى ظهرت لأول مرة وكيف تطورت عبر السنين؟

الأربعاء - ٢٩ أبريل ٢٠٢٠

إشارات المرور هي تلك الآلة التي تنظم حركة المرور في الشوارع، سواء لتنظيم اتجاهات السيارات أو لعبور المشاه.

ولكن متى اخترعت إشارات المرور؟ ومن هو أول من اخترعها؟ هذا ما أجاب عنه تامر بشير عبر برنامج “من أول الطريق”، في سادس حلقات شهر رمضان الكريم، على نجوم إف إم.

وقال تامر: “الإشارة معروفة طوال عمرها بالثلاثة ألوان الشهيرة، ولكن بالتأكيد لها قصة وحدوتة وكانت عبارة عن لونين في البداية، لون رئيسي للوقوف الأحمر، والأخضر للتحرك، في بعض الدول مزجوا بين الألوان يعني وضعوا الأحمر مع البرتقالي، والأخضر مع الأزرق لتسهيل تمييزهم خصوصا للمصابين بعمى الألوان”.

وأضاف: “في عام 1966 بدأت الثورة الثقافية في الصين وكانت محاولة في تغيير إشارة المرور، ويكون الأحمر للسماح للعبور، والأخضر للتوقف، ولكن كانت محاولة فاشلة ولم تقبل”.

وتابع تامر: “تاريخ إشارة المرور بدأ في 10 ديسمبر 1868، وتحديدا أمام البرلمان البريطاني في لندن، وكان مستوحى من مهندس اسمه جون نايت، استعمل الإشارة في السكة الحديد تكون مثلها بالظبط في الطريق وكانت عبارة عن ذراعين واحد باللون الأحمر والأخر بالآخر، وفي الليل كانوا يستخدمون الأنوار عن طريق غاز بالأحمر والأخضر، كانت الإشارة تعمل بشكل يدوي وليس آليا فكان دائما يكون بجانبها ضابط مرور يحركها”.

وأردف: “وبعد سنتين يوم 2 يناير 1869 حصل انفجار في إشارة المرور وتسبب في إصابة الشرطي الواقف بجانبها، ولازم كان يبحثوا عن حل آخر، وعام 1912 في أمريكا ظهرت أول إشارة تعمل بالأنوار دون الذراعات وسنة 1914 وضعوا منبها صغيرا تنقل ما بين الإشارة الحمراء والخضراء، ثم أضافوا عداد الثواني ولكن لم ينتشر، ثم تطورت الإشارة وأضيف له الأصفر، ومن ساعتها الإشارة موجودة بشكلها ويتطور فيها حاجات كثيرا جدا ووضع عليها كاميرا وفلاش حصل تطور كبير حتى وقتنا هذا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك