تستمع الآن

أمين الفتوى بدار الإفتاء: قراءة القرآن في التراويح من الموبايل و الآيباد جائزة

الإثنين - ٢٧ أبريل ٢٠٢٠

قال الدكتور خالد عمران، أمين الفتوى بدار الإفتاء، أن قراءة القرآن فى صلاة التراويح من أجهزة الهواتف الذكية أو «الآيباد» جائزة لا حرج فيها.

وأوضح أمين الفتوى أن المأمول من الله تعالى – وهو المتفضل بالثواب والتوفيق على كل حال – أن يتحقق الثواب والقبول لمن يقرأ منهما فى صلاته لكن مع تحقيقه للتدبر والخشوع فى القراءة والصلاة، وبالأخص إذا كان الداعي لفعل ذلك لحاجة مثل سهولة تعامله مع هذه الأجهزة أو سهولة حملها ونقلها، مع عزمه على قراءة قدر كبير فى القيام.

وأكد أنه يبقى للمصحف أيضًا بركته وخصوصيته فى الأحكام الشرعية، ففي العموم الموبايل والآيباد ليسا مصحفًا فحملهما أو الإمساك بهما وعليهما المصحف الإلكتروني جائز والشخص محدث أو جنب أما المصحف فليس كذلك لحرمته ولأن له أحكامه الخاصة.

وأضاف أن المقصود هو أن القراءة فى التراويح من المحمول أو الآيباد جائزة لا حرج فيها والمصحف أولى إذا تيسر لأنَّ له خصوصيته، والمراد تحقيق التدبر والخشوع.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك