تستمع الآن

7 خطوط نقل عام فائقة الجودة لربط 6 أكتوبر والشيخ زايد بمحطة مترو جامعة القاهرة

الثلاثاء - ١٠ مارس ٢٠٢٠

افتتح الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، مشروع النقل المستدام، لإنشاء 7 خطوط أتوبيس نقل عام حديثة فائقة الجودة، تربط مدينتى 6 أكتوبر، والشيخ زايد، بمحطة مترو جامعة القاهرة بمحافظة الجيزة.

وأوضح وزير الإسكان أنه تم توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين وزارة الإسكان ممثلة فى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ووزارة البيئة، ومحافظة الجيزة، والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، والشركة المصرية لإدارة وتشغيل المترو، لتنفيذ المشروع الرائد، لإنشاء ٧ خطوط أتوبيس نقل عام حديثة، فائقة الجودة، تربط بين مدينتي 6 أكتوبر والشيخ زايد، ومحطة المترو عند جامعة القاهرة، وبمشاركة استثمارات القطاع الخاص، ممثلا في شركة «مواصلات مصر»، وتم توقيع عقد إنابة من محافظة الجيزة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

وأشار الدكتور عاصم الجزار، إلى أن المشروع يتضمن 44 ميني باص كمرحلة أولى (24) راكبًا، عالية الجودة بها نظام إلكتروني ذكي للتشغيل، مكيفة الهواء، بها Wifi مجاني وخدمة الإنترنت، شاشات لعرض معلومات الرحلة والمسار.

ويتكون من محطتين نهائيتين، وجراجين، بكل من مدينتى 6 أكتوبر، والشيخ زايد، و٧٦ محطة أتوبيس على مسارات الخطوط عند دريم لاند وجامعة القاهرة، وتشمل خطوط المشروع، خط 6 أكتوبر – جامعة القاهرة، وخط الشيخ زايد – جامعة القاهرة، وخط دريم لاند – جامعة القاهرة، وخط مول العرب – جامعة القاهرة، وخط هايبر وان – جامعة القاهرة، بالإضافة إلى خطوط داخلية لخدمة الخطوط الخارجية، وتبلغ استثمارات المشروع حوالي 100 مليون جنيه (١٨ مليون جنيه لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة – ٢٢ مليون جنيه لوزارة البيئة – ٦٠ مليون جنيه لشركة مواصلات مصر)، ويتم التشغيل بمعرفة شركة مواصلات مصر.

وقالت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، إنه تم تصميم وتنفيذ هذه الخطوط من خلال مشروع النقل المستدام الذي تنفذه وزارة البيئة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بالشراكة مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وبتمويل من مرفق البيئة العالمية، وبدعم فني من خبراء هندسة تخطيط النقل بمركز بحوث التنمية والتخطيط التكنولوجي بجامعه القاهرة، وباستثمارات القطاع الخاص المصري الإماراتي المشترك، موضحة أن مشاركة الوزارة في هذه المبادرة تستند إلى دعم مفاهيم النقل المستدام التي تهدف في المقام الأول إلى خفض الانبعاثات من قطاع النقل بالحد من التكدس المروري، والتحول إلى وسائل نقل أقل تلوثا مثل النقل العام، ووسائل النقل غير الآلي الصديقة للبيئة، مثل الدراجات والمشي.

وأوضح المهندس عبدالمطلب ممدوح، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، أن الهيئة قامت بشراء 150 ميني باص بنفس المواصفات للمشروع الرائد المستدام لتشغيلها بمدن قطاع (شرق – غرب)، ومدن الصعيد، ومنها 65 ميني باص بقطاع شرق تديرها شركة مواصلات مصر بمدن (القاهرة الجديدة – العاشر من رمضان – الشروق – العبور)، مشيراً إلى قيام الهيئة بإنشاء وحدة للنقل، وغرفة تحكم لمراقبة ومتابعة تشغيل الأتوبيسات، إلكترونيا للوقوف على جودة التشغيل، ومتابعة حركة الركاب والسائقين والمسافات، ومدى الالتزام وتحقيق الهدف من المشروع، ويتم الترابط بين المشروعين لتحقيق أقصى استفادة للمواطنين.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك