تستمع الآن

وزير التعليم: أقدر قلق الناس.. ولن نعاقب طالبا على ظروف كورونا فرضتها علينا

الثلاثاء - ٢٤ مارس ٢٠٢٠

طمئن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أهالي الطلاب بعد قرار مد تأجيل الدراسة مجددًا، عقب انتهاء المدة الأولى التي قررها الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وكان الرئيس السيسي، قرر تعليق الدراسة لمدة أسبوعين بداية من 15 مارس وحتى نهاية الشهر الجاري، فيما أعلن مجلس الوزراء مدها مرة أخرى لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وقال شوقي، في مداخلة هاتفية لبرنامج “الحكاية”، مساء الاثنين، تم مد فترة تعليق الدراسة إلى أكثر من ذلك، مؤكدًا  أن هذا الأمر وضعته الوزارة في الحسبان منذ البداية، موضحا: “لو أفكر بشكل موضوع في الحلول لازم أفكر في الحل الأصعب وبالتالي نرى ماذا نفعل في هذا الوضع”.

وأضاف: “مقدر قلق الناس بالطبع، ولكن في هذه الظروف الصعبة نطالب التعامل بهدوء لكي نقلل الخسائر بقدر الإمكان، تأجيل الدراسة بدأ الأحد 15 مارس، وبعدها بـ4 أيام كنا من أسرع الوزرات اللي حاولت تعود للناس لكي تخفف من قلقهم بخصوص أبنائهم، واخذنا مجموعة من القرارات بفيديو نشر في كل مكان ونرد على الناس ليل نهار، وردينا على ما يحدث لكل المراحل الطلابية، وقلنا إن الشهادات لن نعلق عليها هذه اللحظة لأن لها تداعيات ثانية على مستقبل الأولاد”.

وتابع: “الثانوية العامة لها تداعيات أكبر ولها دور ثان وتظلمات ومراحل للتنسيق في الجامعة، ومع ذلك قلنا حلول وعملنا مكتبة إلكترونية هائلة ومنصة جديدة لا ننام لكي ننجزها، ورغم كل هذا الأسئلة لا تتوقف في وقت واحد، امنحونا فرصة لإيجاد الحلول والتأكد من قانونيتها ونحن في دولة مؤسسات وفيه قرارات موافقة رئاسة الوزراء والرئيس نفسه، المسألة ليست بهذه البساطة، وقلنا انتظرونا الأسبوع المقبل وسنرد على كل الأسئلة”.

وأوضح: “الظروف تتغير كل 24 ساعة، ولا يأخذ أحد قرار إلا يكون صادر مني فقط، لو في إيدنا نخفف حاجة سنخففها، ولن نعاقب طالب على ظروف كورونا فرضتها علينا دعوا لنا وقت لإيجاد حل قانوني توافق عليه الدولة بهذه الفلسفة وهذا الحب للأولاد مش بطريقة شيلي ده والضغط لا يعمل لي شغل ولكن يعطلنا على الشغل، قلنا بوضوح ننتظر لما الوزارة تجيب الردود”.

وتضم الشهادة الإعدادية مليون و800 ألف طالب وطالبة، مؤكدًا أنه يحاول تفادي أي لجان في الوضع الراهن ولا يريد الإثقال على الطلاب بتأجيل الامتحانات في الصيف.

ولفت إلى أن الشهادة الإعدادية لها تنسيق داخل المحافظات للدخول بالثانوية والدبلومات الفنية، وتحتاج دراسة أكبر، وموافقات قانونية، واعتماد لجهات مختلفة في الدولة.

قرارات حظر التجول

وكان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أعلن عن حزمة من الإجراءات الحكومية الجديدة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأكد مدبولي، خلال مؤتمر صحفي، يوم الثلاثاء، أنه سيتم تطبيق العقوبات الموجودة في قانون الطوارئ فورًا على من يخالف هذه القرارت.

وأشار إلى أن هذه العقوبات تبدأ من غرامات مالية تصل لـ4000 جنيه، وتصل حتى الحبس، مطالبا المواطنين بالالتزام الكامل بهذه القرارات والتعاون مع أجهزة الدولة لتطبيقها.

ومن المقرر بدء تطبيق هذه القرارات بداية من صباح الغد ولمدة أسبوعين.

وجاءت القرارات على النحو التالي:

حظر حركة المواطنين على كافة الطرق العامة؛ اعتبارًا من السابعة مساء حتى السادسة صباح اليوم التالي.

إيقاف كافة وسائل النقل الجماعي العام والخاص من 7 مساء حتى 6 صباحا.

إغلاق كافة المحال التجارية والحرفية بما فيها محلات بيع السلع والمولات من 5 مساء حتى 6 صباحا مع الإغلاق الكامل يومي الجمعة والسبت.

إغلاق جميع المقاهي والكافيتريات والكازينوهات وكل ما يقدم أنشطة تسلية وترفيه بشكل كامل.

إغلاق جميع المطاعم وما يماثلها من محال ومنشآت مع اقتصار العمل بها على خدمة توصيل الطلبات للمنازل فقط.

تعليق تقديم جميع الخدمات للوزارات والمحافظات للمواطنين مثل السجل المدني والجوازات والشهر العقاري وتراخيص البناء باستثناء مكاتب الصحة.

إغلاق كل النوادي الرياضية والنوادي الشعبية ومراكز الشباب بكافة أنحاء الجمهورية.

مد تعليق الدراسة في كافة المدارس والجامعات لمدة 15 يوما أخرى بعد 29 مارس.

استمرار العمل بقرار مجلس الوزراء بتخفض حجم العاملين في المصالح الحكومية والقطاع العام 15 يوما أخرى بعد انتهاء مدة القرار الماضي في الأول من أبريل، باستثناء المستشفيات والمراكز الطبية والعاملين بهم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك