تستمع الآن

وزيرة الصحة: وضعنا 300 أسرة بالدقهلية تحت الحجر الصحي.. وإجراءات “حادة جدًا” ضد فيروس كورونا

الثلاثاء - ١٧ مارس ٢٠٢٠

كشفت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، على أنه تم وضع أكثر من 300 أسرة في إحدى قرى محافظة الدقهلية تحت الحجر الصحي.

وأضافت زايد، في مداخلة مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج “الحكاية”، يوم الاثنين، إن هذه الأسر توجد في نفس القرية التي ظهرت فيها حالتي الوفاة لشخصين من أسرة واحدة”.

وأوضحت زايد: “حالة السيدة المتوفاة (التي أعلن عن وفاتها يوم 12 مارس) كانت في قرية داخل مركز، حصرنا 300 أسرة في القرية وعملنا لهم حجر صحي”، لضمان “تطهير المركز (مركز بلقاس بالدقهلية) كله”.

وتابعت وزير الصحة: “مش عاوزة أقول إننا بنقفل المحافظات، لكننا نتخذ إجراءات أكثر صرامة.. نحاول أخذ إجراءات استباقية وعدم الانتظار لحين تصاعد عدد الحالات”، منها “تقييد الحركة في عدد من المحافظات، وإجراءات احترازية مُشددة”.

وأشارت زايد إلى أن الإجراءات تأتي لضمان سلامة المواطنين، لا سيما في الأماكن التي تم اكتشاف حالات فيها.

وردت على سؤال أديب “تتوقعي يكون كام في مصر مصاب ولم يتم رصده”، حيث قالت إنها لا تُحب الافتراض، ولكن يمكن القول بأن أعداد مصابي فيروس كورونا في مصر متصاعدة حينما يكسر العدد حاجز الـ 1000 مصاب.

كما شددت أن 85% من الحالات المصابة تكون بأعراض خفيفة أو دون أعراض ويتم شفاءها دون أي أدوية، والأمر مقتصر على العزل في مكان نظيف وجيد التهوية.

وأشارت إلى أن معظم الإصابات في مصر نتيجة مخالطة مصابين، مؤكدة أن مصر من أوائل الدول على مستوى العالم التي اتخذت إجراءات احترازية لمواجهة الفيروس قبل الإعلان عن وجود حالات.

وطالبت وزيرة الصحة بتقليل الزيارات لكبار السن المصابين بأي أمراض وذلك رحمة بهم، مع التأكيد على حصولهم على الأدوية بشكل ملتزم وإقامتهم في أماكن جيدة التهوية.

كما تحدثت زايد إجراءات احترازية مُماثلة في المناطق السياحية، قائلة: “خدنا إجراءات احترازية هتشوفوها بكرة، لكنها بدأت من اليوم.. الضوابط بدأت بشكل حاد جدًا”، وذلك بعد عرضها على رئيس الحكومة مصطفى مدبولي.

وفي وقت سابق، أمرت وزيرة الصحة المصرية باتخاذ إجراءات وقائية مُشددة بـ 3 محافظات، هي الدقهلية، ودمياط، والمنيا.

وفي مساء الإثنين، أعلنت وزارة الصحة، تسجيل 40 إصابة جديدة “إيجابية” النتائج بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ليرتفع إجمالي عدد الحالات المؤكدة في البلاد إلى 166.

وقال المتحدث باسم الصحة، الدكتور خالد مجاهد، إن البلاد سجلت حالتي وفاة جديدتين، واحدة لألماني الجنسية عمره 72 عامًا، كان في محافظة الأقصر، والأخرى لمصري عمره 50 عامًا، من محافظة الدقهلية. وكان الأخير مخالطاً للسيدة المصرية التي توفيت يوم 12 مارس، في نفس المحافظة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك