تستمع الآن

وزيرة الصحة تكشف نتائج زيارتها إلى الصين: قدمت لمصر 1000 كاشف لـ«كورونا» ووثائق بشأن الفيروس

الإثنين - ٠٢ مارس ٢٠٢٠

كشفت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن نتائج زيارتها إلى الصين، والتي بدأتها، يوم الأحد، بتوجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وقالت “زايد”، في مؤتمر صحفي عقدته اليوم الإثنين بمقر السفارة المصرية في بكين؛ على هامش زيارتها الحالية للصين، إنَّ الصين قدمت إلى مصر 1000 كاشف من كواشف فيروس كورونا المستجد، ووثائق فنية محدثة ستفيد في الإجراءات الاحترازية للسيطرة على المرض، وفقا لما نقلته صحيفة “الوطن”، يوم الاثنين.

وأضافت أنَّها “بتوجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي جاءت إلى الصين محملة برسالة تضامن ودعم من الشعب المصري والرئيس إلى أصدقائنا وأشقائنا في الصين، رسالة تضامن من مصر مع شعب الصين في أزمة فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، رسالة تحمل فيها كل عبارات الدعم من الرئيس للصين ومواساته للشعب الصيني في ضحايا الفيروس”.

وأضافت وزيرة الضحة، أنَّ “مصر على ثقة تامة في أن الصين كدولة عظمى ستتغلب في أقرب وقت ممكن على هذا الفيروس”، متابعة أنَّ زيارتها إلى الصين تزامنت مع إضاءة معالم أثرية بارزة في مصر بالعلم الصيني؛ تضامنًا مع الصين في الأزمة، مشيرة إلى أنَّها جاءت أيضا محملة بهدايا عبارة عن مستلزمات وقائية تعبيرا عن مساندة الشعب المصري لنظيره الصيني.

وأعربت زايد، عن ثقتها في أن الشعب المصري سيحتفل قريبًا مع الشعب الصيني بالقضاء والتخلص من هذا الفيروس، لافتة إلى أنَّ الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الصين نجحت في حماية الشعب الصيني والإنسانية جميعًا، وكانت هذه الإجراءات من أهم العوامل التي قللت من انتشار الفيروس عالميًا.

وأوضحت زايد، أنَّ سبب زيارتها للصين أيضًا بهدف تبادل الخبرات والبيانات مع سلطات الصحة في الصين، منوهة بأنَّ الصين قدمت هدايا قيمة لمصر عبارة عن الوثائق الفنية المحدثة “النسخة السادسة” للإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الصين لمواجهة الفيروس والتقرير المشترك لخبراء منظمة الصحة العالمية والخبراء الصينيين حول الزيارة التفقدية الأخيرة التي قام به وفد الخبراء إلى مناطق عديدة في الصين، مبنية أن هذه الهدايا ستفيد في الإجراءات الاحترازية للسيطرة على المرض.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك