تستمع الآن

هل تخضع وزيرة الصحة للحجر الصحي بعد عودتها من الصين؟.. متحدث مجلس الوزراء يجيب

الثلاثاء - ٠٣ مارس ٢٠٢٠

أكد المستشار نادر سعد، المتحدث الإعلامي باسم رئاسة مجلس الوزراء، أن الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، لن تخضع هي والوفد المرافق لها، للحجر الصحي عقب عودتها من الزيارة التي تُجريها إلى الصين.

وقال سعد في مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، مساء الاثنين: “سيتم الإعلان عن أي حالات إيجابية تظهر عليها أعرض كورونا، كما نعلن الحالات السلبية لأننا اكتشفنا أننا نخضع الكثيرين للكشف ولا نعلن عنهم وهذا أعطى انطباع للناس وكأننا لا نقوم بدورنا، وحتى يومنا هذا أحلنا 1500 أجنبي ومصري لمستشفيات الحميات نتيجة الشك، وإن الأعراض الظاهرية بدت عليهم إن عندهم إنفلونزا أو ما يشبه الكورونا، وتم حجزهم لفترة من الزمن حتى وردت إلينا النتائج السلبية لتؤكد أنهم غير مصابين، ثم سمحنا له بالمغادرة، ومع ذلك أخذنا بياناتهم وتابعناهم خلال الفترة 14 يوما اللاحقة للاطمئنان، ولم نكن نعلن عنهم حتى لا يحدث هلع كل شوية، وسيصدر تقرير يومي بعدد الحالات التي تم نقلها من المطارات لمستشفى الحميات وما تم بشأنهم”.

عزل وزيرة الصحة

وعن وزيرة الصحة وسفرها إلى الصين في زيارة رسمية وهل ستخضع للحجر الصحي فور عودتها، أشار سعد: “الوزيرة ذهبت للصين ولم تذهب لمقاطعة هوبي ومدينة ووهان بؤر الكورونا، والتي يتحتم على أي شخص قادم منها يوضع في حجر صحي لمدة 14 يوما، وسيطبق عليها ما سيطبق على أي مصري قادم من بكين والصين والتي ظهرت بها إصابات مؤكدة ووفيات من الكورونا، وستخضع للكشف الظاهري وقياس درجة الحرارة في المطار، إذا إن شاء الله لم يكن لديها أي أعراض ستغادر المطار وخلال الـ14 يوما ستخضع للكشف الدوري وقياس درجة الحرارة، وخلال هذه الفترة ستمارس عملها بشكل طبيعي وتحضر الاجتماعات اللازمة، ليس هناك حجر على شخص قادم من بكين ولكنه يطبق فقط على القادمين من ووهان والوزيرة ليست كذلك”.

استعدادات مصر

وعن استعدادات مصر لمواجهة وباء كورونا، شدد سعد: “لدينا 26 مستشفى على مستوى الـ27 محافظة وطاقاتها الاستيعابية 500 سرير قابلة للزيادة إلى 2500، بالإضافة لمستشفى أخرى في النجلية وهذا إذا لا قدر الله زادت الحالات، ولكن كل المؤشرات تؤكد أنها لن تزيد وداخلين على شهر أبريل والموضوع المفروض يخمد ولا يزيد وحصل من قبل مع ظهور مرض سارس وكل الفيروسات المشابهة، ومع ذلك نحن جاهزين بكل الكواشف اللازمة التي تكشف المرض”.

وكانت وزيرة الصحة، كشف عن أن الصين قدمت إلى مصر ألف كاشف من كواشف فيروس “كورونا” المستجد، ووثائق فنية محدثة ستفيد في الإجراءات الاحترازية للسيطرة على المرض.

وأوضحت أن “الصين قدمت هدايا قيمة جدا لمصر، عبارة عن الوثائق الفنية المحدثة (النسخة السادسة) للإجراءات الاحترازية التى اتخذتها الصين لمواجهة الفيروس، والتقرير المشترك لخبراء منظمة الصحة العالمية والخبراء الصينيين، حول الزيارة التفقدية الأخيرة التي قام به وفد الخبراء إلى مناطق عديدة في الصين، وأن هذه الهدايا ستفيد في الإجراءات الاحترازية للسيطرة على المرض”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك