تستمع الآن

نرمين الفقي توجه رسالة غاضبة للصيادلة بسبب متاجرتهم ورفع أسعار المستلزمات الوقائية ضد «كورونا»

الأحد - ٢٢ مارس ٢٠٢٠

أعربت الفنانة نرمين الفقي عن ضيقها من سلوك بعض الصيادلة خلال الأزمة التي يواجهها العالم بسبب تفشي فيروس كورونا، بسبب احتكارهم ‏للمستلزمات الوقائية والمطهرات.‏

وقالت نرمين عبر حسابها على “إنستجرام”: “أنا متضايقة جدا، وأنا غصب عني كان لازم أنزل من بيتي وهذا للضرورة وقلت أنزل أشتري ماسك وجوانتي وفوجئت بأسعارها ارتفعت بشدة وتجد الـ3 ماسكات بـ30 جنيها ودخلت 3 صيدليات ولم أجد نهائيا وبالعافية وجدت في صيدلية واحدة”.

وأضافت: “لا يصح أن نتاجر في أمور لا يمكن أن نتاجر فيها، كيف نفعل هذا في كارثة وفيروس عالمي، ماذا يفعل الناس المضطرين للنزول من بيوتهم، الرجل الذي يفتح بيته بالعافية هل سيدفع في ماسك 10 جنيهات؟!، أنا حزينة وغير مصدقة ما يحدث، نحن في وقت بالغ الصعوبة ولازم نكون قلوبنا على بعض ونحمي بعض”.

وكان عدد من مسؤولي شعبة الصيدليات بالغرف التجارية، أكدوا على وجود نقص شديد في المستلزمات الطبية الخاصة بالوقاية من الفيروسات من كمامات ومواد مطهرة، مرجعين ذلك إلى الوضع الاستثنائي الذي واجهته الصيدليات من زيادة الطلب على تلك المنتجات دون أن يتم حسابه.

وقال دكتور محمود عبد المقصود رئيس الشعبة العامة للصيدليات باتحاد الغرف التجارية، إن هناك عجز شديد في المنتجات من كمامات ومواد مطهرة في ظل زيادة الطلب بشكل كبير خلال اليومين الماضيين، الأمر الذي لم يكن في الحسبان .

وأشار إلى أن ارتفاع أسعار تلك المنتجات نتيجة قيام الموردين بزيادة أسعارها على الصيدليات وليس من أصحاب الصيدليات، موضحا أنه تم زيادة الأسعار بشكل تدريجي على الكميات التي تم تورديها خلال الأيام الماضية ولكن مع طلب كميات جديدة لم يتم تلبيتها.

نرمين الفقي شاركت مؤخرا في حكاية “ما يطلبه المستمعون” ضمن حكايات الجزء الثالث من ‏مسلسل ‏‏”نصيبي ‏وقسمتك”.

حكاية “ما يطلبه المستمعون” من بطولة نرمين الفقي ورانيا محمود ياسين وإيهاب فهمي ومحمد عادل. من تأليف ‏عمرو ‏محمود ‏ياسين ‏وإخراج أكرم فريد‎.‎


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك