تستمع الآن

محافظ البنك المركزي: المصريون سحبوا 30 مليار جنيه في 3 أسابيع دون داعِ.. «عايزين نبطل نحط الفلوس تحت المرتبة»

الأحد - ٢٩ مارس ٢٠٢٠

دافع طارق عامر، محافظ البنك المركزي، على قرار فرض قيود على سحب وإيداع النقود، مؤكدا أن الأمر مؤقت، لمدة أسبوعين، ويهدف لتنظيم حركة سحب وإيداع النقد الكاش في السوق.

وأضاف عامر، في مداخلة هاتفية، على فضائية صدى البلد، أن المركزي سيراجع هذا القرار بعد أسبوعين.

وقال عامر إن المركزي لن يسمح بتخزين “الكاش” وإنه لا داعي لأي خوف أو قلق، وإن: “الفلوس موجودة وإللي عايز يعمل تعاملات يقدر يعملها بشكل طبيعي”.

وقال عامر إن المصريين سحبوا أكثر من 30 مليار جنيه من البنوك في 3 أسابيع فقط، “دون داعٍ، الأفراد بيسحبوا فلوس في البنوك وهما مش في حاجة لها”.

وقال المحافظ: “الناس كانت بتتعامل براحتها زيادة، ولازم يكون في شوية انضباط”.

وأضاف عامر أن كثيرًا من الناس يصرفون مبالغ كبيرة، بينما هناك أصحاب المعاشات والمرتبات الصغيرة يحتاجون؛ لتوفير النقد لقضاء حوائجهم.

وتابع: “عندنا ناس بتقبض مرتبات ومعاشات عايزين نديهم فرصة ويصرفوا من غير زحام، لازم نفكر في الآخرين؛ لأن في حد عايز يصرف ألف جنيه علشان العشاء، بينما في ناس تانية بتسحب دون داعي وبيعملوا زحمة”.

وقال عامر إن أي مؤسسة تريد النقد لأعمالها ستوفره لها البنوك، كما أن الشركات التي تريد إيداع مبالغ كبيرة يوميًا لطبيعة نشاطها سيتم قبول إيداعاتها، مثل الشرقية للدخان أو محطات الوقود التي تحصل على كميات كبيرة من الكاش يوميًا.

وشدد على أن أي شركة أو أفراد يمكنهم التعامل في أي مبلغ مهما كان من خلال التحويلات البنكية والتعاملات المصرفية.

وأكد عامر إن الوضع الاقتصادي في مصر في وضع قوي جدًا، وإن المركزي لديه احتياطيات كبيرة.

وأوضح، أن البنوك قامت بتخفيف الأعباء المالية عن الشركات التي تأثرت خلال هذه الفترة بسبب فيروس كورونا لمساعدة هذه الشركات على الاحتفاظ بالعمالة، فضلا عن تخفيض الفوائد عن المقترضين سواء كانوا أفرادا أو شركات قطاع عام أو خاص بنسبة 3%.

وأشار محافظ البنك المركزي إلى أهمية التوقف عن الاحتفاظ بالأموال خارج الجهاز المصرفي قائلا:”عايزين نبطل نحط الفلوس تحت المرتبة”، منوها إلى أن سحب الأموال من البنوك نقدا بكميات كبيرة يمكن أن يتم وصفه بعمليات غسيل أموال.

 يذكر أن البنك المركزي وضع حد يومي لعمليات الإيداع والسحب النقدي بفروع البنوك لفترة مؤقتة بواقع 10 آلاف جنيه للأفراد، و50 ألف جنيه للشركات، مع استثناء سحب الشركات ما يلزمها لصرف مستحقات عامليها.

وقال المركزي، في بيان له اليوم الأحد، إنه قرر أيضا كذلك وضع حد يومي لعمليات الإيداع والسحب النقدي من ماكينات الصراف الآلي بواقع 5 آلاف جنيه، مشيرا إلى أن من المعروف أن البنوك تقوم بتعقيم وتطهير تلك الماكينات بشكل دوري.

وأضاف المركزي أن القرار يأتي في إطار حرص أجهزة الدولة على صحة وسلامة المواطنين والحد من مخاطر فيروس كورونا المستجد، وما اتخذته من قرارات شهدت استجابة عالية مقدرة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك