تستمع الآن

للمرة الأولي منذ تفشي «كورونا».. الصين «صفر» إصابة محلية بالفيروس

الخميس - ١٩ مارس ٢٠٢٠

أعلنت الصين، يوم الخميس، عدم تسجّيلها خلال الساعات الـ24 الماضية أي إصابة جديدة محليّة المصدر بفيروس كورونا المستجدّ، في سابقة من نوعها منذ بدأت بكين بإحصاء الإصابات في ديسمبر الماضي، لكنّ الدولة التي ولد فيها الفيروس سجّلت بالمقابل ارتفاعاً كبيراً في أعداد الإصابات الوافدة من الخارج، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية.

وقالت لجنة الصحّة الوطنية، إنّها أحصت خلال الساعات الـ24 الماضية 34 إصابة جديدة بالوباء، جميعها لدى أشخاص وافدين التقطوا العدوى أثناء وجودهم خارج البلاد. وهذه أعلى حصيلة يومية تسجّل في البلاد منذ أسبوعين.

وبحسب اللجنة فإنّ القسم الأكبر من الإصابات الجديدة سجّل في بكين (21 حالة) تليها مقاطعة جوانغدونج في جنوب البلاد (9 حالات) ثم شانجهاي (حالتان) في حين سجّلت الإصابتان المتبقيتان في مقاطعتي هيلونغجيانغ  وتشجيانغ.

وبهذا يرتفع العدد الإجمالي للإصابات الوافدة في الصين إلى 189 حالة.

وللحؤول دون أن ينشر هؤلاء الوباء مجدّداً في البلاد، فرضت السلطات حجراً صحياً إلزامياً على كل شخص يصل إلى البلاد من الخارج.

وفي سياق متصل، حذر خبراء من إمكانية أن تشهد الصين موجات جديدة لتفشي فيروس كورونا المستجد، رغم عدم تسجيل أي إصابات جديدة في مدينة ووهان، مركز تفشي الفيروس خلال الساعات الـ24 الماضية.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن خبراء في مجال الأوبئة أن طبيعة هذا الفيروس بشكل خاص تزيد من خطر عودة الإصابة به مجدداً.

وذكر الخبراء أنه من الصعب اكتشاف الفيروس مما يتسبب في بقائه بالجهاز التنفسي لمدة أطول من فيروس «سارس» الذي أصاب ثمانية آلاف شخص عام 2003.

وأوضح الخبراء أن هذا الأمر سيجعل من الصعب منع الموجات الجديدة لتفشي الفيروس.

وكانت آخر حصيلة للوفيات بفيروس كورونا المستجدّ في العالم منذ ظهوره في ديسمبر، حتى، مساء الأربعاء 8784 وفاة.

فيما ذكرت آلية المتابعة بمنظمة الصحة العالمية، أن عدد حالات العدوى خارج الصين ارتفع إلى 112878 حتى يوم الأربعاء، في الوقت الذي يقترب فيه عدد الحالات عالميا من 200 ألف حالة، وأوضحت الآلية أن المرض أثر على 164 دولة ومنطقة، حيث توفي إجمالي 7873 حالة جراء المرض.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك