تستمع الآن

رسالة بخط يد الصيني صاحب واقعة التنمر: «المصريين ساعدوني كثيرًا وأتفهم شعور البعض بالخوف»

الخميس - ١٢ مارس ٢٠٢٠

أعلن جاو جيشيان، المتحدث باسم السفارة الصينية بالقاهرة، أن السفير الصيني في القاهرة التقى الشاب الصيني الذي تعرض للتنمر فى القاهرة، في فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال المتحدث أن الشاب كتب رسالة بخط يده ردًا على الواقعة، قال فيها إنه منذ أن جاء إلى مصر لم يجد سوى الترحيب والمساعدة من قبل المصريين.

وأضاف الشاب في رسالته: «منذ أن وصلت إلى مصر، شعرت بعمق بالدفء والصداقة من قبل المصريين والأصدقاء المصريين، وساعدونى كثيرا.. وأتفهم شعور البعض بالذعر والخوف، مع انتشار فيروس كورونا، ولكن ما حدث كان واقعة فردية لا تمثل الشعب المصري».

وأعرب الشاب الصيني عن أمله أن يعود إلى عمله قريبا من أجل الاستمرار مع بناء جسور الصداقة والود بين الشعبين، حيث يعمل في الدعم التقني في أحد المشروعات المحلية في مصر.

وأكد المتحدث الرسمي باسم السفارة الصينية في القاهرة، أن السفارة تعتبر ما حدث هو واقعة فردية وظاهرة نادرة لا تعبر عن مشاعر الشعب المصرى وموقفه من الصينيين، معربًا عن أمله أن يتم الإفراج قريبا عن السائق الذى  قال إنه ربما يكون تصرف بدافع الذعر وليس العنصرية، آملا أن يعود إلى أسرته قريبا.

وكان مقطع فيديو تم تداوله أثار غضب واستنكار الكثيرين، لشاب آسيوي كان يركب أحد السيارات التي تبدو تابعة لخدمة نقل خاصة، تعرّض للتنمر أعلى الطريق الدائري، حيث أجبره السائق على الترجل من السيارة ولم تقف له أي سيارة لمساعدته في ظل تهكّم وتنمر مصوّر الفيديو والواقفين عليه ومناداته بـ«كورونا».

وألقت قوات الأمن في مديرية أمن القاهرة، القبض على سائق واقعة التنمر على الشاب الصيني، أعلى الطريق الدائري، وإجباره على النزول من السيارة.

واتخذت الإجراءات القانونية تجاه الواقعة، حيث أكدت التحريات التي أجريت أن السائق أجبر الشاب الآسيوي على النزول من السيارة خلال سيرها على الطريق الدائري، وتركه يتوسل لأصحاب السيارات أن يركب معهم.

وأوضحت أن السائق روى تفاصيل الواقعة لأجهزة الأمن، حيث تم تحرير محضر بالواقعة وأحيل إلى النيابة العامة للتحقيق معه.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك