تستمع الآن

بعد 60 يومًا.. نقل جثمان قتيل فيلا نانسي عجرم إلى سوريا

الخميس - ٠٥ مارس ٢٠٢٠

بعد 60 يومًا من وقوع حادث اقتحام فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم من قبل محمد الموسى، ومصرعه بعد إطلاق نار حدث بينه وبين زوج الفنانة الدكتور فادي الهاشم، سينقل الجثمان إلى سوريا.

وأشارت رحاب بيطار محامية القتيل محمد الموسى السوري الجنسية، إلى أنه سيتم نقل جثمان الراحل إلى دمشق بواسطة سيارة خاصة من لبنان على حساب عائلة الراحل بعد مشاكل ورفض من الهلال الأحمر، وذلك عبر صفحتها على موقع «فيسبوك».

وقالت رحاب بيطار: «بلغني أن الهلال الأحمر السوري رفض نقل الجثمان من الحدود اللبنانية السورية، بحجة عدم الاختصاص فإن كان الخبر غير صحيح يرجى التواصل معي لنفي الأمر وإتمام نقل الجثمان».

وأكملت محامية محمد الموسى: «لذا ‫سينقل جثمان المغدور إلى دمشق بواسطة سيارة خاصة على حسابنا، وهناك لجنة طبية سورية عالية المستوى برئاسة الدكتور زاهر حجو بانتظار وصول جثمان المغدور إلى دمشق».

ولم يتم دفن جثة محمد الموسى حتى هذه اللحظة بسبب وجود العديد من التطورات في قضية نانسي عجرم وزوجها فادي الهاشم مع أسرة القتيل.

يذكر أن رهاب كانت تقدمت قبل أيام، بطلب لإعادة تمثيل الدكتور فادي الهاشم لما حدث في الفيلا، وكيف وقعت حادثة القتل.

كان شخص ملثم قد دخل إلى فيلا نانسي عجرم بقصد السرقة، وحصل إطلاق نار مع زوج الفنانة ما أدى الى مقتل السارق.

ولفتت إلى أن الشخص من مواليد 1989 وهو سوري الجنسية، ودخل ملثمًا في محاولة لسرقة فيلا الفنانة نانسي عجرم في محافظة جبل لبنان، لكنه فوجىء بزوجها الدكتور فادي الهاشم، فعمد إلى شهر مسدسه في وجه.

قضية زوج نانسي عجرم

وتمكن الزوج من إشهار مسدس بحوزته ويحصل على الأثر إطلاق نار بين الطرفين أدى إلى مقتل السارق على الفور.

المسلح تمكن بواسطة مسدسه من إبعاد 3 حراس شخصيين للمنزل، بمجرد أن شهر المسدس عليهم، وتابع سيره داخل المنزل، ولم يتمكن زوج عجرم من ردعه رغم محاورته له وعرضه المال عليه للمغادرة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك