تستمع الآن

بعد سنوات من إطلاقه شائعة انفصال أميتاب باتشان عن زوجته.. زعيم سياسي هندي يعتذر لأسطورة بوليوود

السبت - ٠٧ مارس ٢٠٢٠

حرص النائب الأسبق في البرلمان الهندي، راجيا سبها عمار سينغ، على الخروج في رسالة مصورة للاعتذار لأسطورة بوليوود المخضرم، أميتاب باتشان عن مشاكله التي اشتهر بها مع عائلة باتشان.

وقال سينغ، الذي تم تشخيص إصابته بمرض في الكلى، إنه “يدخُل معركة حياة أو موت ويتأسف لرده العنيف على أميتاب باتشان وعائلته”، وفقا للخبر الذي قرأته نور السمري، يوم السبت، عبر برنامج “بوليوود شو”، على نجوم إف إم.

وبحسب ما نقله موقع “إنديا توداي” عن سينغ: “اليوم ذكرى وفاة والدي وحصلت على برقية من أميتاب باتشان، في هذه المرحلة من الحياة عندما أقاتل معركة الحياة والموت، أتقدم بالأسف والاعتذار لأميتاب وعائلته “.

كان زعيم حزب ساماجوادي الأسبق مقربًا جدًا من عائلة باتشان لسنوات عديدة، واصفا نفسه بشقيق باتشان، إلا أن وقع خلاف بينهما في عام 2010 عندما طُرد سينغ من حزب ساماجوادي. ومع ذلك، اختارت جايا باتشان، زوجة أميتاب، تجنب الرحيل والاحتفاظ بصلاتها بالحزب.

وفي مقابلة أجرتها معه قناة ABP الإخبارية عام 2017، ادعى سينغ أن أميتاب وجايا باتشان يعيشان سويا في منزل واحد ولكنها منفصلان، موضحا: “كان باتشان يعيش مع جايا باتشان على نحو منفصل. في طابقين مختلفين، وأنهما اتفقا على السرية حفاظاً على الروابط والاحترام المتبادل والعلاقات الأسرية، كما يلومني الناس على كل أزمة محتملة في البلاد، أنا لست مسؤولًا عن الصدع بين إيشواريا راي باتشان وجايا باتشان”.

وتحدث عمار سينغ كذلك عن المشاعر الباردة التي كانت واضحة بين جايا باتشان إيشواريا راي​، زوجة ابنها أبيهشيك، والتي كانت أحد أسباب الخلاف بين أميتاب وزوجته.

وأحدثت تصريحات عمار سينغ ضجة هائلة في وقتها، وجاء وقع نبأ الانفصال بعد ​حياة زوجية​ مستقرة استمرت لما يزيد على الأربعين عاماً كالصاعقة على الوسط الفني في بوليوود، دون أن ينفي أحد من أسرة باتشان خبر الانفصال.

وفي نفس العام، ظهر اسم باتشان أيضًا في تسرب أوراق قضية بنما الاقتصادية المثيرة للخلاف للوثائق الضريبية للشركات الأجنبية وحسابات الأثرياء، وانتقد سينغ “الصمت الرهيب” للاتشان وطلب منه أن يعلن تبرئة نفسه مما نسب إليه.

يذكر أن باتشان تزوج من النجمة الهندية ​جايا بهادري​ عام 1973 بعد أن اشتركا في أكثر من فيلم، ودارت بينهما ​قصة حب​ أثناء تصوير أحد الأفلام، ورغم ما حققته من شهرة فقد اعتزلت جايا وهي في قمة مجدها لرعاية زوجها وابنها أبهيشيك وابنتها شويتا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك