تستمع الآن

بعد انتشار «كورونا».. 5 أنشطة يمكنك القيام بها خلال أيامك المقبلة في المنزل

الأربعاء - ١٨ مارس ٢٠٢٠

8 ساعات في العمل أو الدراسة ومثلهم نائمًا ونحو 3 في المواصلات اليومية، لا تعطيك وقتًا كافيًا خلال يومك العادي لممارسة كل ما تريد القيام به، سواء أنشطة رياضية أو ترفيهية أو عائلية.

ومع القرارات المتتابعة بتعطيل الدراسة وخفض عدد العاملين بالدولة وكذلك القرارات الفردية بين الشركات الخاصة بعمل موظفيها من المنزل ضمن إجراءات الوقاية من «كورونا المستجد»، يبدو أنك ستحصل في النهاية على متسع أكبر من الوقت للتفكير في ما لم تكن تستطيع القيام به.

ربما تكون لك قائمتك الخاصة من المهام والأنشطة للقيام بها، لكن دعنا نقترح عليك بعضًا من قائمتنا الخاصة التالية:

ممارسة الرياضة

لن يصبح عدم الذهاب إلى «الجيم» أمرًا مؤنبًا لضميرك بعد الآن، لأنك أصبحت مجبرًا على عدم الذهاب إليه الآن، لكن من المؤكد أن ضميرك سيؤنبك إن لم تستثمر الساعات المتاحة في يومك في بعض التمرينات التي تحافظ بها على لياقتك البدنية خاصة وأنك ستمكث وقتًا أطول بدون الحركة اليومية المعتادة.

هناك الكثير من القنوات المتخصصة على موقع «يوتيوب» التي يمكنك متابعتها للحصول على نصائح وطرق لأداء تمريناتك في المنزل بمعدات بسيطة قد تكون أوزانًا لليد فقط، أو يمكنك البحث مباشرة باسم التمرين الذي تريد وستجد أكثر من اقتراح.

إلى جانب هذا يوفر لك متجر التطبيقات لأجهزة أندرويد وiOS عدد من التطبيقات التي تعمل كمدرب شخصي حيث تتيح لك عدد من البرامج الرياضية بحسب منطقة الجسم المرادة وأيضًا القوة المطلوبة، وتتابع معك أداء كل تمرين بالتوقيت وشكل الحركة.

workout

مشاهدة الأفلام

أعرف أن اشتراكك في منصة Netflix أصبح بلا فائدة مع الأعمال التي تفوتك على المنصة العالمية لإنتاج وعرض الأفلام والمسلسلات، كما أن حاسوبك الشخصي قد فاض من الأفلام التي تحصل عليها من هنا وهناك، لكن كل هذا الزاد يبدو أنه قد اصبح كنزًا لا يعوض خلال فترة مكوثك في البيت، تستطيع خلالها الإبحار بين كل تلك القوائم ومسح الغبار عن «الفولدر» الذهبي على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

إصلاح الأعطال

 صنبور يسرب الماء، لمبة لا تعمل، أو قطعة خشبية تحتاج لبضعة مسامير، كل تلك العمليات التي تبدو بسيطة في كل منها، لكنها لا تستدعي إحضار متخصص لكل منها وصرف الكثير من المال، إذ يمكنك أن تتصدر لها بالعدد المناسبة والوقت المتاح، وهو الآن ما تمتلكه بسهولة، فيمكنك الآن ارتداء سترتك الخاصة وإخراج حقيبة الأدوات الخارقة لتدع أسرتك تعرف أن لديهم خبيرًا في البيت ينتظر الفرصة المناسبة.

ملحوظة: لسنا مسئولين عن وقوع أي عطل أو كارثة داخل البيت نتيجة ما قمت به.

التعلم عن بعد

الكثير من المواقع تقدم خدمات تعليمية من خلال كورسات بعضها معتمد ويعطيك شهادات موثقة محليًا ودوليًا أيضًا وبعضها للتعلم فقط، يمكنك من خلالها تعلم لغات جديدة لتوسيع قدراتك اللغوية ما قد يفيدك في العمل بالطبع، كما أن هناك عدد من الكورسات المتخصص في مجالات عدة يمكنك اختيار ما يفيد مجالك، إن كانت برامج هندسية، أو كورسات في التسويق الرقمي، وسائل التواصل الاجتماعي، الصحافة، التصوير، وغيرها من المجالات، وستكون مقولة «اطلبوا العلم ولو في الصين» هنا ساخرة بشكل كبير، لأنك تطلب العلم في المنزل على «الكنبة» بسبب انتشار فيروس بدأ أساسًا من الصين.

اكتشاف منزلك

مع الجلوس في البيت ستكتشف أماكن أخرى غير غرفة المعيشة والنوم والحمام التي تقضي فيها سويعاتك اليومية بعد العمل ووجبة العشاء، ستكتشف أن البيت تمدد بحيث أن هناك شرفة بالخارج يمكنك الجلوس فيها بكوب شاي أو قهوة، وأن في تلك الشرفة هناك نباتات قد أصابها الجفاف من كثرة إهمالها، وأيضًا هناك مطبخًا يمكنك الدخول إليه –بعد أخذ تصريحًا موثقًا من زوجتك أو والدتك بالطبع- دون أن تقوم بأية انتهاك، كما ستحصل على فرصة للاطلاع أكثر على مكتبتك كانت صغيرة أو كبيرة حيث يمكنك التقاط كتابًا بين الحين والآخر لتخفيض قائمة «ما أريد قراءته»، وقد يتطور الأمر إلى التأمل في نقوش قماش الصالون ودرجات ألوان السقف والحوائط، لكنها أعراض جانبية غير مقلقة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك