تستمع الآن

بعد القبض عليه.. محامي رونالدينيو: موكلي «أحمق» ولم يدرك أنه ارتكب جريمة

الأحد - ٠٨ مارس ٢٠٢٠

كشف محامي اللاعب البرازيلي الشهير رونالدينيو تفاصيل القبض عليه في باراجواي.

وألقت السلطات الأمنية في باراجواي القبض على اللاعب البرازيلي الشهير رونالدينيو بعد أن أظهر جواز سفر مزوّر مدوّن به أنه أحد مواطنيها.

وأعلنت وزارة الداخلية في باراجواي القبض على رونالدينيو البالغ من العمر 39 عامًا وشقيقه روبرتو، مساء الأربعاء الماضي في منتجع يملكه رجل الأعمال نيلسون بيلوتي الذي وجّه لهما الدعوة.

وقال أدولفو مارين، محامي النجم البرازيلي، أن موكله لم يدرك أنه ارتكب جريمة بحمله لجواز السفر المضبوط.

وأوضح أن السلطات لم تفهم أن رونالدينيو لا يدرك أنه ارتكب جريمة، أو أنه قدم أوراقًا مزوّرة واصفًا إياه بأنه «أحمق»، بحسب تصريحاته لجريدة “فوليا دي ساو باولو” البرازيلية.

ومثل رونالدينيو وشقيقه أمام المدعي العام في باراجواي فيديريكو ديلفينو، الذي قال لوسائل الإعلام، إن المتهمين غادرا ساو باولو ببطاقات هوية برازيلية، لكنهما دخلا مطار أسونسيون الدولي في عاصمة باراجواي بجوازات سفر مزورة.

فيما دافع رونالدينيو عن نفسه قائلًا إن رجل أعمال شهير يدعى ويلموندس سوس ليرا هو من زوّدهما بوثائق السفر التي لم يكونا يعرفان أنها مزوّة.

وكانت السلطات البرازيلية صادرت جواز سفر رونالدينيو ومنعته من مغادرة البلاد على إثر حكم محكمة العدل بولاية ريو غراندي دي سول البرازيلية، بعد مشكلات مالية عانى منهاعلى مدار السنوات الماضية، وتم مصادرة 57 عقارًا يمتلكهم اللاعب الشهير بعد غرامات وديون متراكمة اقتربت من 4 ملايين يورو.



مواضيع ممكن تعجبك