تستمع الآن

بالتصفيق من الشرفات وتحد الأيدي الآمنة.. نجوم بوليوود يدعمون القطاع الصحي لمحاربة فيروس كورونا

السبت - ٢٨ مارس ٢٠٢٠

على غرار ما حدث في إيطاليا وإسبانيا، وقف عدد كبير من المواطنين من عدة دول في شرفات منازلهم، يصفقون ويلوحون لإظهار تضامنهم لقطاع الصحة وأجهزة الطوارئ وسط حرب شرسة ضد فيروس كورونا المستجد.

وكان نجوم بوليوود قاموا بحث جمهورهم على التزام منازلهم والاهتمام بالتدابير الوقائية المختلفة، وبدأوا حملة جديدة على مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن الامتنان، فنشر عدة نجوم فيديوهات كانت بمثابة التقدير لكل شخص يقوم بمهامه للمساعدة في هذه الظروف وللمريض الذي اعتبروه بطل يخوض هذه المعركة ضد فيروس كورونا، وفقا للخبر الذي قرأته نور السمري، يوم السبت، على نجوم إف إم، عبر برنامج “بوليوود شو”.

وعبرت بريانكا شوبرا عن ذلك من خلال نشر فيديو على الاستوري الخاص بها على إنستغرام ظهرت فيه وهي تصفق وكتبت: “لقد أبدى الناس في جميع أنحاء العالم تقديرهم للأطباء والممرضات وجميع المستجبين الذين يقاتلون هذا الفيروس من خلال التصفيق على شرفاتهم. على الرغم من أنني لم أستطع أن أكون هناك في الهند اليوم للانضمام، لكن أنا هناك بروحي”.

كما نشرت كاترينا كيف فيديو ظهرت فيه على سطح أحد الأبنية، واختارت أن تعبر عن التقدير من خلال إصدار صوت بملعقة ومصفاة وكتبت: “الاهتمام والامتنان لكل شخص يقوم بواجبه للمساعدة في هذه المعركة”.

كما شارك في هذه الحملة أيضاً فارون داوان ونشر فيديو له مع عائلته وهم يقومون بإصدار أصوات من خلال الأجراس، وكتب: “علينا أن نفعل ذلك لوقت أطول، كل منكم عليه إبقاء أهله بخير وبأمان. أنا أحيي الأبطال الذين يحاربون هذا الفيروس”.

كما شارك نجوم أخرين في تحدي “#Safe Hands” (الأيدي الآمنة)، الذي أطلقته منظمة الصحة العالمية، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، للتوعية بأهمية غسل اليدين للحد من انتشار الفيروس.

ديبيكا بودكون كانت أول فنانة هندية قبلت التحدي، إذ نشرت فيديو عبر حسابها على “تويتر” تشرح فيه الطريقة الصحيحة لغسل اليدين.

وظهرت بودكون في الفيديو ترتدي قناعاً واقياً مع تعليق “أود أن أشكر منظمة الصحة العالمية على ترشيحي لهذا التحدي وأود أن أرشِّح نجوم الرياضة فيرات كوهلي، كريستيانو رونالدو، وروجر فيدرير، للمشاركة في هذا التحدي من أجل توعية الشعوب في كل أنحاء العالم”.

كما نشرت أنوشكا شارما فيديو مشابهاً على “تويتر”، وشارك أيضاً في التحدي النجوم موني روي، سمريتي إيراني، ردهيما كابور، وإيكتار كابور، فضلاً عن أبطال الرياضة الهندية هيما داس، ساتشين تيندولكار وبي في سيندهو.

وخضعت الهند لأكبر إغلاق من نوعه في تاريخها، يوم الأربعاء الماضي، حيث أمرت الحكومة السكان – البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة – بالبقاء في منازلهم، ضمن محاولة وقف تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأغلقت السلطات الهندية كل شيء ما عدا الخدمات الأساسية كمتاجر السلع، كما خفتت الأصوات في معظم الشوارع مع وجود عدد قليل من المارة.

وأمرت الحكومة شركات الطيران التجارية بوقف عملياتها الداخلية، اعتبارا من منتصف ليل الثلاثاء.

وحذر خبراء الصحة من أن قفزة كبيرة في الإصابات قد تكون وشيكة، الأمر الذي سيشكل عبئا كبيرا على كاهل البنية التحتية للصحة العامة المتداعية بالفعل.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك