تستمع الآن

انتقادات حادة بعد تنظيم أهالي الإسكندرية مسيرة ضد فيروس كورونا

الثلاثاء - ٢٤ مارس ٢٠٢٠

قام العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بتوجيه انتقادات حادة بعدما نظم العشرات من أهالي محافظة الإسكندرية مسيرة ابتهلوا فيها بالدعاء إلى الله لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» محليًا وعالميًا.

وردد المشاركون في المسيرة عبارة «الله أكبر»، فيما لجأ آخرون في منطقة سيدي بشر إلى الدعاء من شرفات منازلهم، مرددين «يا الله» و«الله أكبر».

فيما كشف فيديو آخر نشره أحد امغردين عبر تويتر عن قيام الشرطة بتفريق المسيرة.

https://twitter.com/Mahmoud59864599/status/1242257661145632768?s=20

من جانبها ردت دار الافتاء عبر حسابها الرسمي على تويتر، على هذه الدعوات، قائلة: “أي دعوة لتجمع المواطنين الآن في الشوارع وفي أي مكان وتحت أي شعار وبأي ذريعة هي دعوة خبيثة وحرام شرعاً ولا يراد بها وجه الله”.

وأضافت: “الالتزام بما تقرره السلطات المختصة لحماية الناس من الأوبئة والأمراض واجب شرعي ووطني ومن يخرج عن هذه الإجراءات تحت أي ذريعة آثم شرعاً”.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، الإثنين، ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية للفيروس إلى 96 حالة.

وكشف الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 12 حالة من المصابين من مستشفى العزل، من ضمنهم 10 أجانب و2 مصريين.

https://www.facebook.com/golanar.marioma/posts/3583609245046721

وأعلنت الوزارة تسجيل 39 حالة إصابة جديدة جميعهم من المصريين المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها مسبقًا، ووفاة 5 حالات من ضمنها حالة لهندي.

واتخذت الحكومة سلسلة من الإجراءات لمنع التجمعات، مثل تعليق الدراسة وإغلاق المساجد مؤقتا وتعليق رحلات الطيران وتخفيض عدد العاملين بالحكومة، ضمن خطتها لمجابهة الفيروس.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك