تستمع الآن

«القرار».. 50% من الشباب تتغير سلوكياتهم بعد التعرض لصدمات في الحياة

الثلاثاء - ٠٣ مارس ٢٠٢٠

ناقش الكاتب والروائي عصام يوسف، يوم الثلاثاء، عبر برنامج «القرار» على «نجوم إف إم»، قرار التغيير في الحياة اليومية، وفق جملة شهيرة نسمعها دائمًا «مش هتغير عشان حد».

وقال يوسف في مستهل حلقته: «جميعنا بحاجة إلى التغيرر والوقوف أمام المرآة ونرى ماذا قدمنا ونقدم وسنقدم من خلال نظرتنا على الحياة، ولا نشتكي وىلا نتشاءم، ودائما أقول للناس (عدوا نعم ربنا علينا)، وأن نحمد الله دائمًا على النعم الكثيرة ولا ننسى، أن البني آدم طماع».

واستطرد: «هناك صفات تسبب لنا مشكلات ونحتاج إلى تغييرها، ولا بد على تغيير تلك الصفات أو العمل على تحسينها، وفيه فرق كبير بين الغرور والثقة بالنفس».

وتلقى البرنامج اتصالا، من أحمد الذي كشف عن صعوبة التغيير، قائلا: «التغيير صعب جدًا بالطبع، الشخص ينشأ بطريقة وأسلوب يتمنى الحفاظ عليهما، ولكن الحياة والعمل يجعلونك تتغير للأسوأ».

عصام يوسف 620
عصام يوسف

وأوضح: «من يعرفني بشكل قريب يشهد لي بالأخلاق الحميدة ولكن مشكلتي الكبرى هي العصبية وهو أمر ليس سهلا أن يعالج، وأكثر حاجة تعصبني الشخص الذي يتعامل معي بطريقة غير مريحة».

وعن كيفية اتخاذ قرار التغيير، قال عصام يوسف: «لا بد أن نكون صادقين مع أنفسنا ونعترف بعيوبنا، وعندما نعترف نحدد هدف التغيير ولماذا سنتغير ولصالح من؟، ويجب أن نكون مقتنعين بالنجاح وأن يكون هناك ثقة بالنفس».

وتابع: «تذكر الإحساس عندما تقول الحقيقة بدلا من الكذب، ومع الوقت الصدق سيتحول إلى عادة وستعيش بها، ولكن علينا أن نتذكر أن التغيير لا يجب بالضرورة أن يكون إيجابي لكن البعض قد يتغير إلى ما هو أسوأ».

واستطرد عصام يوسف: «هناك دراسة جديدة تقول إن من 30 إلى 50% من الشباب تتغير سلوكياتهم بعد التعرض لصدمات في الحياة، والبعض يعاني من اضطراب ما بعد الصدمة، ويحدث تغيير جذري في شخصيتهم، ولا بد أن نتعود أن نتعامل مع أطباء نفسيين».

وأضاف: «أدمغتنا تتعب مثلها مثل القلب والأسنان، لأنها عضو محتاج من وقت إلى آخر أنه يناقش وأن يساعد وأن يستمع له، خاصة أن البعض يتعرض لصدمات اقتصادية واجتماعية».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك