تستمع الآن

«الفهد الملون».. تفاصيل إعادة ترميم رقمي لوجه عثر عليه على تابوت فرعوني

الأربعاء - ٠٤ مارس ٢٠٢٠

عاد وجه «الفهد الملون» إلى رونقه من جديد، بكلمات بسيطة كشف علماء من جامعة ميلانو الإيطالية عن صورة لعملية إعادة ترميم قاموا بها لوجه فهد ملون كان موجودًا على تابوت مصري قديم.

وأشار علماء جامعة ميلانو، إلى أن لوحة الفهد الملون عثر عليها خلال إحدى عمليات التنقيب عن الآثار في عام 2019 بمدينة أسوان، حيث خضعت لعملية إعادة ترميم رقمية حتى عادت إلى رونقها.

وأكد العلماء أنه خلال الصورة الملونة يكون معظم وجه الفهد واسع العين مرئيًا، حيث عندما يوضع الغطاء مستقرًا على التابوت فإن رأس النمر يصطف مع رأس المومياء بداخله.

وأوضح البيان الصادر من الجامعة أن اللوحة عثر عليها على أطراف مدينة أسوان ضمت مجموعة كبيرة من الآثار والمقابر بلغت 300 مقبرة يعود تاريخها إلى القرن السابع قبل الميلاد.

كما ضمت المقبرة التي كانت تضم التابوت بوجه الفهد، تستخدم منذ 1000 عام حتى القرن الرابع الميلادي، ونُفذت أعمال الحفر بواسطة فريق دولي من الخبراء في البعثة المصرية الإيطالية في غرب أسوان.

وأشارت باتريتسيا بياتشينتيني، مديرة التنقيب عن البعثة المصرية الإيطالية، إلى أنه تم الانتهاء من الترميم لهذا الجزء من القطعة الأثرية، والتي عثر عليها في يناير من العام الماضي.

وقال بيان البعثة: «الفهود كانت تمثل العزم والقوة في المجتمع المصري القديم، ووجدت بهدف تقوية روح المتوفى حديثاً خلال رحلته إلى أرض الموتى».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك