تستمع الآن

أوكا وأورتيجا يوضحان حقيقة انفصالهما غنائيا بعد طرح «أنا هاتجن»

الخميس - ٠٥ مارس ٢٠٢٠

حرص مطربا المهرجانات أوكا وأورتيجا على كشف حقيقة التقارير التي أشارت إلى انفصالهما غنائيا، بعد فترة كبيرة من النجاح وظهورهما سويا على الساحة الفنية.

وكان أورتيجا أغنية قد طرح مؤخرا باسم «أنا هاتجن» بشكل منفرد بعد أن اعتاد الظهور بصحبة صديقه أوكا من خلال عشرات الأغانى التى قدمت خلال مشوارهما الغنائى على مدار 10 سنوات.

وأشارت التقارير إلى أن الأغنية بداية انفصال فنى غير معلن بين الثنائى أوكا وأورتيجا، بعد أن أصدر الأخير أغنية منفردة وذلك بعد فترة قصيرة من إصدار أغنية «أصحى يا منطقة» التى قدمتها بصحبة أوكا.

وعبر قناتهما الرسمية على موقع نشر الفيديوهات يويتوب، وبطريقة ساخرة، نفى كلا المطربين ذلك الانفصال.

وظهر أوكا، في بداية الفيديو وهو يؤكد على أن كل شيء قسمة ونصيب، وأن لكن بداية نهاية، معلقًا: “أنا وأورتيجا في 10 سنين حققنا نجاحات كتير، وحوار أوكا انفصل عن أورتيجا دا نصيب، ونقول الحمد لله على اللي حصل”.

https://youtu.be/6mbsfUDlhgc

وأضاف، أنه لن يفصح عن سبب الانفصال، إلا أنه سرعان ما تراجع عن قراره، وذلك حتى يعرف الجمهور من الذي تسبب في حدوث ذلك الانفصال، معلقًا: “سبب الانفصال مش هقدر أقول تافه، هو مهم، وأي فرقة بيحصل بينهم كدا”، مضيفًا أنهما قررا منذ أسبوعين أن يبتعد كلاً منهما عن الآخر، موضحًا شكل ذلك الابتعاد، إذ حرك الكاميرا التي كان يُصور بها الفيديو، ليتضح أن أورتيجا يجلس في الجهة المقابلة، على أريكة أخرى.

من جانبه، قال أورتيجا إنه يريد تأكد ذلك الانفصال، إذ أنه يجلس على كرسي بعيد عن أوكا، معلقًا: “الجمهور واحد، بس مش هينفع نكمل مع بعض، واستنوا أغنية ملوك اللعبة، وبمناسبة الانفصال بتاعنا عشان ندخلكوا في مود الانفصال، لما تنزل اسمعوها، أنا عامل أغنية مع عبد الباسط حمودة لوحدي، وهو عامل أغنية مع عبد الباسط، لوحده”.

وكان “أورتيجا” قد كشف لصحيفة “الوطن” أيضا، أن الفريق شهد توسعًا مؤخرًا، من خلال اتجاه كل منهما في مسار بمفرده، سواء طرح أغانٍ جديدة أو غيرها، وذلك مع الاحتفاظ بأوضاع الفريق وإحياء الحفلات سويًا، مؤكدًا أن ذلك لا يُسمى انفصالًا فنيًا إطلاقًا، إذ أنهما سيحيان حفلات سويًا في حال وجود تعاقدات، وكذلك إنتاج ألبومات.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك