تستمع الآن

أمريكي في «عزل كورونا» بمطروح يستعين بـ«تويتر» لطلب مناديل ورقية.. ومغردون: «استخدم الشطافة»

الثلاثاء - ١٠ مارس ٢٠٢٠

عاد الصحفي الأمريكي مات سويدر للتغريد مرة أخرى على «تويتر»، من داخل مستشفى العزل بمطروح، حيث يلقى الرعاية الطبية بعد إصابته بفيروس كورونا في الأقصر.

الصحفي المتخصص في التكنولوجيا، حكى تجربته السياحية في مصر، بداية من رحلة عادية حتى الكشف عن إصابته بالفيروس ومراحل نقله إلى العزل والوضع داخل المستشفى.

وفي تغريداته الأخيرة حكى مات سويدر عن مشكلة واجهته وهي نفاد المناديل الورقية في غرفته واحتياجه إلى معرفة كيف يطلبها باللغة العربية من الطاقم الطبي، فكتب تغريدة يطلب فيها من متابعيه ذلك.

وقال «سويدر»: «طلب مهم، أصدقائي، هذه آخر قطعة من المناديل الورقية، وأنا لا أعرف المرادف العربي لـ(أحتاج مناديل ورقية)، وترجمة جوجل لا تعمل بسبب الشبكة، لكن تويتر يعمل جيدًا، أرجوكم ساعدوني، إنه أمر عاجل».

وبدأ المتابعون في عرض المساعدة منهم من كتب له كلمة (مناديل) بالفرانكو آراب، أو من وضع له فيديو يقول فيه الطلب باالعربية ليريه إلى الطاقم، لكن هناك الكثيرون من قالوا له أن يستخدم (الشطافة) وأنها أفضل من استخدام المناديل الورقية، فيما أوضح له أحدهم أنه سيشعر بـ(الدغدغة) في البداية لكنه سينبهر بالنتيجة بعد ذلك، فيما نصحه آخر بأن يريهم تلك العبارة: «أنا عايز مناديل يا برنس».

وعاد «سويدر» في تغريدة أخرى ليشكر المتابعين على مساعدتهم ويطمأنهم أنه حصل على بكرتين من المناديل الورقية.

كما نشر الصحفي التقني صورة لوجبة طعامه داخل المستشفى والتي تكونت من المكرونة والدجاج والبازلاء والخضروات، مؤكدًا أنه يحظى بـ«طعام صحي لتقوية جهازه المناعي تجاه الفيروس»، وأن مؤشراته الحيوية جيدة ولا أعراض لفيروس كورونا عليه، قائلًا: «أحب مصر وأشكر أصدقائي الجدد من المصريين».

كان الصحفي الأمريكي، مات سويدر، المتخصص في الشئون التقنية، وثّق من خلال حسابه على «تويتر» تجربته منذ وصوله إلى مصر بين الأماكن السياحية والمواصلات وكيفية التحرك داخل البلاد، حيث شارك المتابعين تجربته داخل سيارة أجرة مصرية، وزيارة للأهرامات، وجولة بخان الخليلي، هناك حيث حظي بتجربة الطعمية المصرية وطبق الكشري، ثم رحلة بالقطار إلى أسوان، هناك حيث استمتع بمعبد فيله كأول محطة في المحافظة ثم معبد أبو سمبل، ورحلة بمركب نيلي إلى النوبة الجميلة، قبل أن يفاجئنا بتغريدة نشرها ليعلن أنه بين الموضوعين في الحجر الصحي على متن الباخرة النيلية المعلن عنها من قبل وزارة الصحة، حيث كان وصل إلى أسوان قبل أيام للصعود إلى الرحلة النيلية للأقصر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك