تستمع الآن

2000 عامل و400 معدة في المحافظات وطواريء في «المرور» والمطار لمواجهة الطقس المضطرب

الثلاثاء - ٢٥ فبراير ٢٠٢٠

حالة من الطقس المضطرب تعيشها محافظات مصر منذ أمس الأول وبلغت ذروتها أمس الاثنين، حيث شهدت القاهرة وعدد من المحافظات هطول الأمطار بشكل متفاوت طوال اليوم ما سبب تكدسات مرورية.

طواريء في المحافظات

ورفعت جميع المحافظات حالة الطواريء بعد توجيهات وزير التنمية المحلية حيث تم التنبيه برفع درجة الاستعداد القصوي والطوارئ نظراً لاحتمال سقوط أمطار غزيرة خلال الساعات المقبلة وحالة من عدم الاستقرار في الطقس .

وشدد وزير التنمية المحلية علي ضرورة تواجد وانتشار فرق الطوارئ والتدخل السريع وسيارات شفط المياه واتخاذ كافة إجراءات الحيطة والحذر حفاظاً على سلامة وأمن المواطنين والتنسيق مع كافة القطاعات الخدمية بالمحافظة وإلغاء الاجازات للعاملين بالإدارات المحلية لسرعة التعامل مع اَي حادث طارئ والتواصل المستمر مع شركات المياه والصرف الصحي  .

وخلال أمس الاثنين دفعت محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية بحوالي 210 معدة حيث تم الدفع بـ100معدة فالقاهرة و50 في الجيزة و60 في القليوبية بالإضافة الي  مشاركة أكثر من 1200 عامل من المحافظات الثلاث، ونحو 200 معدة و700 عامل للمشاركة في شفط المياه في المحافظات بحسب بيان لوزارة التنمية المحلية.

المرور

وجهزت الإدارة العالمة للمرور غرف الطوارئ والإغاثة بإدارات عمليات المرور، تحسبًا لسقوط أي أمطار أو تلقى البلاغات الناتجة عن سوء الأحوال الجوية على مدار الساعة، حيث تتابع حركة السيارات أعلى المحاور و الميادين، بواسطة الخدمات المرورية المنتشرة على الطرق.

وأكدت الإدارة أنه يتم مراقبة حركة السيارات بواسطة كاميرات المراقبة، لرصد أى كثافات مرورية بالمحاور مع نشر الأوناش المرورية بالطرق لرفع أى معوقات مرورية سواء الحوادث أو الأعطال.

كما خصصت عدد من سيارات الإغاثة المرورية تم توزيعها على جميع أقسام الطرق، تقوم بمساعدة قائدى السيارات الذين تعطلت سياراتهم على الطرق او حوادث للسيارات من خلال رقم التليفون 01221110000.

مطار القاهرة

وفي مطار القاهرة الدولي تم إنشاء غرفة ومركز عمليات يتابعان وضع حالة الطقس أولًا بأول للتعامل مع أى متغيرات قد تطرأ، إلى جانب قطاع العمليات.

وأكدت مصادر ملاحية بالمطار، أن عملية الإقلاع والهبوط بالمطار منتظمة ولا توجد أى تأثيرات على الحركة الملاحية، مشيرة إلى أن مستوى الرؤية فوق المطار يسمح بإقلاع وهبوط الطائرات دون وجود أي مشكلات تؤثر على الحركة، ولا يوجد تأخر فى إقلاع الرحلات أو وصولها ولم يحدث أى تحويلات إلى مطارات أخرى بديلة سواء من مطار القاهرة إلى المطارات الأخرى أو العكس، موضحا أن التأثير الكبير علي الحركة الجوية يكون عند عدم اتضاح الرؤية بالنسبة لقائد الطائرة، أما بالنسبة لسقوط الأمطار لا يسبب أي معوقات بالنسبة لحركة الطيران.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك