تستمع الآن

يسرا: فستان الأوسكار تم تصميمه في 48 ساعة.. واختياراتي للفائزين «لم تقلش مني»

الثلاثاء - ١١ فبراير ٢٠٢٠

أعربت الفنانة الكبيرة يسرا عن شعورها بالفخر لحضورها حفل توزيع جوائز الأوسكار، كفنانة مصرية، موضحة أن الفستان الذي كانت ترتديه مستوحى من الفراعنة وتم تصميمه خلال 48 ساعة من قبل المصمم زهير مراد.

وقالت يسرا في تصريحات مع الإعلامية لميس الحديدي: “أول مرة في حياتي أحضر حفل توزيع جوائز الأوسكار، ووجدتها فرصة رائعة خاصة أننا ومحمد حفظي وعمرو سلامة ضمن محكمي المسابقة، ويرسلوا لنا الأفلام لمشاهدتها والأمر يتم بحرص وفي سرية تامة لمشاهدة الأفلام ولو حدث تسريب لها يعتبرونها جريمة فيدرالية، وتشاهدينه من خلال موقع خاص بالمسابقة وبكلمة سر تزال فور تصويتك للفيلم، وكم من الانضباط غير عادي في الحفل ومفيش كرسي خال.. وانضباط غير طبيعي في كل شيء، ولم يكن أحد يتوقع النتائج بالفعل”.

وأضافت: “صوت للفيلم الكوري Parasite والذي حصد الأوسكار، وكان من أفضل الأفلام الذي شاهدتها وأيضا صوت للفنان براد بيت، والحمدلله اختياراتي لم تقلش مني، وتجربة غنية جدا، وتمنيت أن يكون هناك فيلم مصري يفوز بجائزة على غرار الفيلم الكوري، وكنت أتمنى أفلام مثل عمارة يعقوبيان أو الإرهاب والكباب، فيه أفلام عملنها جميلة وكنت أتمنى يكون لديها الإمكانيات تدخل الأوسكار، والفيلم ليس تمثيل فقط ولكن ملئ بملابس ومونتاج وموسيقى وتدخلين المنافسة بكل عناصر الفيلم”.

وأوضحت: “لم أختر الفستان الذي ظهرت به ولكن مي جمال الاستايلست كلمت زهير مراد وعمله في 48 ساعة وأرسله لي في أمريكا واهتموا جدا بالموضوع، ومستوحى من الشكل الفرعوني”.

موقف جمع بين #يسرا والنجم براد بيت في حفل الأوسكار

موقف جمع بين #يسرا والنجم براد بيت في حفل الأوسكار#القاهرة_الآن

Posted by ‎القاهرة الآن مع لميس الحديدي‎ on Monday, February 10, 2020

وكانت النجمة الكبيرة يسرا قد خطفت الأنظار بإطلالاتها الرائعة التى ظهرت بها على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الأوسكار، يوم الأحد، حيث ارتدت يسرا فستان على الطراز الفرعونى من تصميم المصمم اللبنانى العالمى زهير مراد، كما ارتدت مجوهرات من Nara Fine Jewelry، وستايلست مى جلال.

ولأول مرة فى تاريخ جائزة الأوسكار، يفوز فيلم غير ناطق بالإنجليزية بجائزة أفضل فيلم، وهو فيلم Parasite للمخرج بونج جون هو، والذى يتحدث عن الفجوة بين الأغنياء والفقراء فى كوريا الجنوبية. وتقول صحيفة الجارديان البريطانية أن الكوريين اتحدوا للاحتفال بهذا الفوز التاريخى.

وقد فاز الفيلم أيضا بجائزتى أفضل مخرج وأفضل فيلم أجنبى، ليضيف على نجاحه فى مهرجان كان العام الماضى والبافتا فى وقت سابق هذا الشهر. وقد تسبب هذا فى فرحة عارمة فى كوريا الجنوبية، حيث قامت بعض الشبكات التلفزيونية بقطع برامجها المعتادة لإذاعة خبر الجائزة، التى توقع كثير من النقاد أن يحصل عليها فيلم الحرب الأمريكى البريطنى 1917. وخلال بث حى للحفل على التلفزيون الكورى الجنوبى، اضطر مذيع للاعتذار للمشاهدين بعد أن صرخ فى اللحظة التى تم فيها الإعلان عن فوز الفيلم بأوسكار أفضل فيلم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك