تستمع الآن

وفاة الفنانة نادية لطفي عن 83 عاما

الثلاثاء - ٠٤ فبراير ٢٠٢٠

أعلن الفنان أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، وفاة الفنانة القديرة نادية لطفي عن عمر ناهز الـ83 عاما.

وقال نقيب الممثلين، في تصريحات لصحيفة “الوطن”، إنَّه لم يتمّ تحديد موعد الجنازة والعزاء حتى الآن.

وكانت الحالة الصحية للفنانة القديرة نادية لطفي، شهدت تدهورًا ملحوظًا خلال الأيام الماضية، عقب إدخالها غرفة العناية المركزة بأحد المستشفيات بالمعادي للمرة الثانية خلال أسبوع واحد، حيث شعرت بحالة إعياء شديدة إثر نزلة شعبية حادة، استدعت وضعها على جهاز التنفس الصناعي، ليقرر الأطباء المعالجون منع الزيارة عنها وحجزها بغرفة العناية المركزة، وذلك لحين استقرار حالتها الصحية.

View this post on Instagram

وداعا ناديه لطفى

A post shared by Ashraf Zaki – أشرف زكي (@ashrafzakyoffical) on

نادية لطفي كان تعاني من غياب الوعي لفترات طويلة، وقدرتها على التنفس الطبيعي محدودة، خاصة وأن الانتكاسة الأخيرة حدثت بعد علمها بوفاة رفيقة مشوارها الفني ماجدة الصباحي.

نادية لطفي البالغة من العمر 83 عاما، تم نقلها عام 2016 إلى المستشفى بحالة حرجة بعد إصابتها بعدة أزمات قلبية وعدم القدرة على التنفس، واصيبت بكسر في القفص الصدري نتيجة محاولات إجراء تنفس صناعي لها، وتبين من التقرير الطبي أنها تعاني من نقص حاد في نسبة الهيموجلوبين في الدم نتيجة التدخين المبالغ للسجائر، وتم وضعها على أجهزة التنفس الصناعي ومنعها من التدخين والكلام لفترة طويلة، واستقرت إقامتها داخل مستشفى المعادي للقوات المسلحة منذ هذا التاريخ، واحتفلت يوم 3 يناير الماضي بعيد ميلادها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك