تستمع الآن

وزير التعليم: 60 ألف طالب حاولوا الغش في امتحانات الصف الثاني الثانوي.. والنظام الجديد أفرز المواهب

الأربعاء - ٠٥ فبراير ٢٠٢٠

طالب الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أولياء الأمور والطلاب بنسيان لغة الأرقام ومجموع دخول الجامعة وناجح وراسب في نظام التقييم الجديد، الذى يستهدف قياس مستوى التعلم الحقيقى لدى الطلاب، مؤكدا أن الامتحان قياس لمستوى الطالب ويستطيع تحسينه من امتحان لآخر.

وأضاف وزير التربية والتعليم خلال المؤتمر الصحفى، أن توضيح الأرقام فى نتيجة الصف الثانى الثانوى الإلكترونية، من 400 درجة هو علم كبير يقوم به مركز الامتحانات، مشيرا إلى أنه يمنح الشهادة أكثر دقة ومن ثم يتم قياس النمر والدرجات على مساحة أكبر وهى أرقام تقريبية، مشيرا إلى أنه لا توجد لغة رسوب ونجاح فى النتيجة، ولكن لكل طالب مستوى حققه فى نتائج التعلم ظهر فى قراءة الألوان والأرقام فى النتيجة التى تم إعلانها.

وأوضح، أن التنافس على دخول الجامعة يكون بين الطلاب وبالتالى لو أول الدفعة 70% هيدخل كلية الطب، والشهادة التى تم تصميمها للطلاب مهمة جدا للطالب لأنها تمنحه القدرة على معرفة مستواه الحقيقى.

وأكد الوزير أن 60 ألف بما يعادل 10% حاولوا يغشوا الامتحان عن طريق الدخول بكود امتحان زميل له، حيث كانوا يحاولون الغش عن طريق “الواتساب”، مما أثر ذلك على سيتم الامتحان ولدينا قائمة بأسمهائهم وممكن نبعت لبابا وماما هؤلاء الطلاب نقولهم أنتم بتغشوا.

وأوضح وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن نتيجة الصف الثاني الثانوي التي تم إعلانها هي متوسط مستوى الطلاب وهو مستوى مرتفع جدًا يدعوا للفخر، حيث بلغ متوسط النجاح في اللغة الإنجليزية للطالب المتوسط 88%، مشددًا على أن الطلاب حققوا تقدم كبير رغم أن الأسئلة تقيس الفهم.

وشرح شوقي، معنى الألوان في كارت تحديد مستوى الطالب الخاص بنتائج الامتحانات الإلكترونية، حيث تشير النتائج والتعليمات التالية إلى مقياس أداء الطالب في كل مادة:

1) تشير المنطقة الزرقاء إلى “أن الطالب حقق مستوى عالٍ من الأداء في المادة التي تم تقييمها خلال الفصل الدراسي الأول”.

2) تشير المنطقة الخضراء إلى أن “الطالب حقق مستوى مناسب من التوقعات للفصل الدراسي الأول”.

3) تشير المنطقة الصفراء إلى أن “الطالب يحتاج إلى تحسين لتحقيق المستوي المطلوب للنجاح في المادة عند الانتهاء من الفصل الدراسي الثاني”.

4) تشير المساحة البيضاء أسفل الشريط إلى “أن الطالب يحتاج إلى تحسين كبير لتحقيق المستوى المطلوب للتخرج الي الصف الثاني الثانوي”.

5) إذا لم يأخذ الطالب الاختبار إلكترونيًا، فسيظهر الشريط بالكامل باللون الرمادي.

وتابع: “الكارت هو بمثابة “الروشتة” يستطيع الطالب معرفة مستواه دون الإشارة إلى أنه راسب أو ناجح، مؤكدًا أن مستوي الطلبة في الصف الثاني الثانوي أفرز عن مواهب طلابية كثيرة وطلاب حصلوا على درجات نهائية، مشددًا على أن الصفين الأول والثاني الثانوي لا علاقة لهم بدخول الجامعة وليس هناك طالبا سقط في النتيجة ولكن قد يحتاج الطالب إلى أن يقوي بعض نقاط الضعف لديه في مادة مستواه ضعيف فيها”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك