تستمع الآن

وزيرة الهجرة تزور أول متحف مصري في شيكاغو

الإثنين - ٢٤ فبراير ٢٠٢٠

زارت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، متحف كميل حليم بولاية شيكاغو الأمريكية، وهو أول متحف مصري بالولاية.

المتحف تم افتتاحه في أكتوبر 2017 كأول متحف مصري تؤسسه عائلة المهندس كميل حليم رجل الأعمال المصري في شيكاغو، والذي يمتلئ بأجمل القطع التاريخية (من القرن 14 – 18) والنادرة والثمينة التي تم تجميعها من جميع أنحاء العالم خلال 30 عاما، كما استغرق بناء المتحف -المكون من 5 طوابق- 11 عاما بتصميم مصري خالص.. وفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري ويارا الجندي، يوم الاثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “كلام في الزحمة”.

وأعربت وزيرة الهجرة عن إعجابها بالمتحف وبمشاركة المصريين بالخارج في الحفاظ على التراث الحضاري كون المتحف في ولاية تعد من أهم الولايات الأمريكية، ومزارًا عالميًا لإبراز الفنانين وهواة جمع التحف القيمة.

ويضم المتحف مفتنيات نادرة مثل أول ساعة فرعونية وساعات تخص الملك فاروق وأخرى لنابليون بونابرت، وأيقونات تخلد دخول أسرة السيد المسيح مصر واحتمائهم بها، ومجموعة فريدة من أعمال الفنان العالمي «تيفاني» إلى جانب عدد من أكبر النوافذ التي كانت بالأديرة والكنائس القديمة.

وقال رجل الاعمال المصري كميل حليم إن المتحف يضم مجموعة من الساعات النادرة للغاية التي قام بجمعها مع زوجته السيدة هدى على مدار ٣٠ عاما وتروى بشكل راق قصص الخُطى الإنسانية لفهم وإتقان أهمية معرفة الوقت ومرور الزمن، وهذه المجموعات متقنة ومعقدة التركيب ولا مثيل لها في أي مكان آخر، وهناك ما يضاهي الألف ومائة ساعة وقطع معرفة الوقت في عدة أجنحة منها الجناح الآسيوي والأوروبي والأمريكي، وساعات اليد وساعات التي كانت تستخدم لتوقيت السفن في البحار وأول ساعة للإنجليز ساهمت في تحقيق انتصارات في حربها ضد الدول الأخرى.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك