تستمع الآن

الصحة: استخدام الكمامات في الشوارع والمدارس بهذه الطريقة مضر

الإثنين - ١٧ فبراير ٢٠٢٠

أكد خالد مجاهد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، ضرورة عدم ارتداء الكمامات بشكل دائم خاصة لطلاب المدارس، منوهًا بأن هذا الأمر مضر وغير صحيح.

وأشار خالد مجاهد إلى أن بعض الطلاب في المدارس يذهبون إلى مدارسهم وبعض المواطنين يسيرون في الشوارع يرتدون الكمامات بشكل مستمر وهو أمر صحيح ومضر، وفقا لما كشفت عنه وزارة الصحة العالمية، وفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري ويارا الجندي، يوم الاثنين، عبر برنامج “كلام في الزحمة”.

وقال مجاهد في تصريحات لبرنامج “صباح الورد” على قناة “Ten”، إن وزارة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية لم يوصوا باستمرار ارتداء الكمامات، موضحا: “لكن منظمة الصحة العالمية توصي بارتداء الكمامات عند الضرورة أو مقاومة حالة مرضية لفترة محددة”.

وزيرة الصحة

وأوضح متحدث الصحة: “استخدام الكمامات لفترة مستمرة أمر مضر، لأن استنشاق الهواء النقي أمر مهم جدًا ويقلل من أي مؤثرات لأي ملوثات في الهواء”.

وشدد خالد مجاهد على أن ارتداء الكمامات الطبية أدى إلى زيادة فرص المتاجرة فيهم وبالتالي ارتفاع أسعارهم، مؤكدا: “نمتلك مخزون من الكمامات في مصر، ووزارة الصحة العالمية إذا استدعي الأمر ستوجه نصائح رسمية لكيفية استخدامها”.

وأضاف مجاهد: “منظمة الصحة العالمية تقول إن استخدام الكمامات يكون عند مخالطة حالة مرضية فقط أو عند الضرورة فقط”.

كانت شعبة المستلزمات الطبية بالغرفة التجارية في القاهرة، قد كشفت أن أسعار الكمامات شهدت قفزات كبيرة جدًا في الأسعار، موضحة أن الأصناف المستوردة اختفت تقريبا من الأسواق نتيجة إعادة تصديرها للخارج.

فيما أكدت شعبة الصيدليات بالاتحاد العام للغرف التجارية، وجود نقص حاد في الكمامات، وارتفاع السعر من متوسط جنيه واحد إلى 5 و6 جنيهات.

وقال أسامة كشري، عضو مجلس إدارة شعبة المستلزمات الطبية بالغرفة التجارية، في تصريحات لصحيفة “الشروق”، إن الكمامات شهدت اختفاء من السوق وارتفع سعرها بشكل كبير جدا، مشيرًا إلى ارتفاع سعر علبة الكمامات “الماسك الطبي” من 10 و12 جنيهًا إلى 50 جنيهًا فضلًا عن خفض محتواها من 50 كمامة إلى 37.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك