تستمع الآن

مصر للطيران تعلن إلغاء حجوزات جميع الركاب حاملي تأشيرات العمرة

الخميس - ٢٧ فبراير ٢٠٢٠

أعلنت الشركة الوطنية “مصر للطيران” أنه بناءً على قرار الحكومة السعودية بتعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي مؤقتاً من حاملي تأشيرات العمرة، وكذلك حاملي تأشيرات السياحة، القادمين من الدول التي يشكل انتشار فيروس كورونا الجديد (19-COVID) منها خطراً، ووفقاً للمعايير الدولية المعتمدة من منظمة الصحة العالمية للحد من انتشار الفيروس.

وأكدت مصر للطيران، في بيان رسمي، على التزامها الكامل بتلك القرارات مع التأكيد على استمرار القيام بتشغيل كافة رحلاتها من والي المملكة العربية السعودية، و متابعة الموقف اولاً بأول وفقاً للمستجدات والقرارات الصادرة من الجانب السعودي في هذا الشأن.

وقررت مصر للطيران الغاء حجوزات جميع الركاب حاملي (تأشيرات العمرة) سواء كانت مجموعات أو أفراد اعتباراً من اليوم الخميس 27 فبراير 2020 وحتى إشعار أخر، مع التأكيد على إعفاء كافة تذاكر العمرة الصادرة بحجز مؤكد إلى المملكة العربية السعودية من جميع القيود والغرامات عند (إعادة الحجز- تغيير خط السير- الاسترداد- التخلف عن السفر).

وقررت الرياض تعليق دخول الراغبين في أداء العمرة إلى أراضيها بصفة مؤقتة، وذلك ضمن سلسلة إجراءات احترازية هدفها منع تفشي فيروس كورونا المستجد بالمملكة، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية السعودية في بيان رسمي، يوم الخميس.

وقالت وزارة الخارجية السعودية في بيان إنه في إطار “إجراءات وقائية استباقية لمنع وصول الفيروس إلى المملكة وانتشاره” تقرر “تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف (في المدينة المنورة) مؤقتا، وتعليق الدخول إلى المملكة بالتأشيرات السياحية للقادمين من الدول التي يشكل انتشار فيروس كورونا الجديد منها خطرا”.

وأكد بيان الوزارة أن “هذه الإجراءات مؤقتة، وتخضع للتقييم المستمر من قبل الجهات المختصة”، مشيرة إلى “دعمها لكافة الإجراءات الدولية المتخذة للحد من انتشار الفيروس”.

وتستقطب العمرة شهريا مئات آلاف المسلمين من مختلف بلدان العالم. ويأتي القرار السعودي قبل شهرين من حلول شهر رمضان حين تتضاعف أعداد المعتمرين.

ويعد المعتمرون والحجاج في مكة أكثر عرضة للعدوى، نتيجة لظروف الازدحام الشديد في أماكن الصلاة وتناول الطعام وفي وسائل النقل.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك